مقتل مهندس تقني في حادث بمركز أبحاث عسكري جنوب طهران

لقي مهندس حتفه وأصيب موظف آخر بمنطقة بارشين التي تضم مجمعاً عسكرياً تابعاً لوزارة الدفاع، وتقع جنوب شرقي العاصمة.

ميدل ايست نيوز: في حادث غامض قرب طهران، لقي مهندس حتفه وأصيب موظف آخر بمنطقة بارشين التي تضم مجمعاً عسكرياً تابعاً لوزارة الدفاع، وتقع جنوب شرقي العاصمة.

فقد أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية في بيان أفادت به وكالة “تسنيم” الإيرانية، اليوم الخميس، أن “الحادث وقع في وحدة أبحاث تابعة لها”.

كما أوضحت في بيان أن الحادث المذكور وقع مساء أمس الأربعاء في إحدى الوحدات البحثية التابعة للوزارة في منطقة بارشين، ما أدى إلى مقتل المهندس إحسان قدبيغي وإصابة أحد زملائه.

وتضم تلك المنطقة مجمعاً يشتبه بأنه سبق أن أجرت فيه السلطات الإيرانية اختبارات تفجير قابلة للتطبيق في المجال النووي، بحسب ما أفادت رويترز.

يذكر أن بارشين كانت شهدت في يونيو 2020، انفجار “خزان غاز صناعي” قرب المجمع العسكري، وفق ما أعلنت في حينه وزارة الدفاع الإيرانية، مؤكدة أن الحادث لم يؤدِ لوقوع ضحايا.

كما نفت حينها أن يكون الانفجار وقع في موقع عسكري، مؤكدة أنه طال “مساحة عامة”.

وكانت طهران رفضت مراراً في السابق لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة بزيارة الموقع، مؤكدة أنهم قاموا بعمليات تفتيش سابقة فيه خلال العام 2005 من دون إثبات حصول نشاط يثير الشبهات.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى