إمكانية تورط “عناصر أجنبية”.. إيران توضح وجود بقايا يورانيوم مخصب في بعض المواقع

ردت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية على تقرير مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخير حول 3 أماكن تزعم الوكالة وجود بقايا من اليورانيوم المخصب فيها.

ميدل ايست نيوز: ردت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية بشكل تفصيلي على تقرير مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رفائيل غروسي، الأخير حول 3 أماكن تزعم الوكالة وجود بقايا من اليورانيوم المخصب فيها.

وفي ردها التفصيلي أفادت به وكالة RT، قالت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية: “ادعاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية يستند فقط إلى معلومات غير صحيحة وملفقة قدمها الكيان الصهيوني وهو نظام غير الشرعي يمتلك أسلحة نووية”.

وأضافت: “عناصر أجنبية أو أعمال تخريبية قد تكون وراء تلوث اليورانيوم في بعض الأماكن”، موضحة أنه “تم الإعلان عن جميع الأماكن التي كان يجب الإعلان عنها وفق اتفاق الضمانات، وأنه لم تكن هناك أماكن غير معلنة في إيران”.

وتابعت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية: “لم تجد الوكالة أي تلوث في موقع “لويزان وشيان” بطهران”، ومختبر “جابر بن حيان” الذي تتحدث عنه الوكالة قد خضع لاختبارات دقيقة من قبلها في الماضي، وتحققت من ادعاءتنا بخصوص هذا المختبر”.

وأردفت: “أطلقت الوكالة على أحد الاماكن تسمية “مريوان” بينما كانت تسميه سابقا “أباده”..تم تسليمنا صورتين فقط لمكان غير معروف حول هذا الموقع”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى