القمر الصناعي الإيراني يستقر بنجاح في مدار على مسافة 500 كم من سطح الارض

أكد مدير التشغيل والعمليات في وكالة الفضاء الايرانية ان القمر الصناعي خيَام استقر بنجاح في مدار دائري على مسافة 500 كم من سطح الارض.

ميدل ايست نيوز: أكد مدير التشغيل والعمليات في وكالة الفضاء الايرانية علي رضا نعيمي ان القمر الصناعي “خيَام” استقر بنجاح في مدار دائري على مسافة 500 كم من سطح الارض وهو الآن في وضع مناسب، وقد تم استلام اول اشارة من قبل المحطة الارضية بعد نصف ساعة من استقراره في المدار.

واضاف نعيمي فی تصریح أفادت به وكالة إرنا الإيرانية الرسمية ان القمر خيَام سيمر على اجواء ايران اربع مرات خلال اليوم وتحديدا في الساعة العاشرة والثانية عشرة في الليل والنهار ، وفي هذه الاوقات يتم التعاطي معه من قبل المحطات الارضية الموجودة في البلاد.

واوضح ان المحطات الارضية ستدرس المعلومات المرسلة من القمر لتقييم ما اذا كان يعمل بالوضع المطلوب ، كما ستقوم هذه المحطات باصدار الاوامر للقمر طبقا للبرامج الموضوعة لهذا الغرض.

واشار نعيمي الى انه من السابق لاوانه القول ان قمر خيام دخل مرحلة العمل ، ونحن بحاجة الى اربعة أشهر للحصول على هذا الأمر ، ونشر الصور التي ارسلها القمر ليشاهدها المواطنون.

وأطلقت إيران، اليوم الثلاثاء، قمراً جديداً إلى الفضاء للاستشعار عن البعد عبر صاروخ “سويوز” الروسي، وذلك من قاعدة بايكونور الفضائية في كازاخستان، وفقاً لما أفاد به التلفزيون الإيراني.

والقمر الصناعي يحمل اسم “خيام”، صنعته منظمة الفضاء الإيرانية، التابعة لوزارة الاتصالات، ومن المقرر أن يحمل صاروخ “سويوز” الروسي الحامل للأقمار القمر الإيراني إلى المدار 500 كيلومتر من الأرض.

ووصل وزير الاتصالات الإيراني، عيسى زارع بور، أمس الإثنين، إلى كازاخستان، ناشراً مقطعاً مصوّراً على حسابه في “إنستغرام” من أمام القمر الصناعي الإيراني الموضوع على منصة الإطلاق استعداداً لإرساله إلى الفضاء.

وقال زارع بور إن إطلاق هذا القمر “بداية للتعاون الاستراتيجي بين إيران وروسيا في مجال الفضاء”، مشيراً إلى أن هذا القمر يشكّل “خطوة كبيرة للغاية لتأمين المعلومات الفضائية التي تحتاجها البلاد”.

وأكد وزير الاتصالات الإيراني أن الصور “ذات الجودة والدقة العالية”، التي سيرسلها قمر “خيام” إلى داخل إيران، “سترقي بقدراتها في مجال استخدام الفضاء في مجالات البيئة والزراعة”.

وتابع أن طهران تسعى إلى “تطوير التقنية المحلية الفضائية” بموازاة التعاون الاستراتيجي مع الدول الرائدة في مجال الفضاء، منها روسيا، لافتاً إلى أنها بصدد وضع قمر الاستشعار عن البعد في مدار 500 كيلومتر الفضائي.

وعن مواصفات قمر “خيام” قال زارع بور إن وزنه يبلغ 600 كيلوغرام، مؤكداً أن الحكومة الإيرانية الحالية تسعى إلى صناعة أقمار وصواريخ محلية الصنع حتى نهاية ولايتها في 2025.

وكانت منظمة الفضاء الإيرانية قد قالت في بيان، نشرته الأربعاء الماضي، إن القمر الصناعي “خيام” سيشكل “بنية تحتية مناسبة” لتذكية قطاعات مختلفة في إيران من خلال أجهزة استشعار دقيقة في أطياف مختلفة.

وأضافت المنظمة في بيانها، الذي نشرته وكالة “إرنا” الإيرانية، أن القمر سيساهم في تحسين الإنتاجية في مجال الزراعة، والمسح الدقيق لموارد المياه في البلاد، وإدارة المخاطر الطبيعية، ومراقبة التغيرات في استخدام الأراضي، والإنشاءات غير القانونية وتخريب الغابات، ومراقبة المخاطر البيئية، ومراقبة المناجم واكتشافات المعادن، ومراقبة ومسح حدود إيران.

وحسب المنظمة فإن قمر “خيام” الصناعي يحظى بقدرات تصوير متر واحد.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى