الولايات المتحدة تعلق على إعادة الإمارات سفيرها إلى طهران

أكدت وزارة الخارجية الأميركية، الاثنين، على دور الإمارات "البنّاء" في تخفيف حدة التوتر الإقليمي، تعليقا على إعادة أبوظبي سفيرها إلى طهران.

ميدل ايست نيوز: أكدت وزارة الخارجية الأميركية، الاثنين، على دور الإمارات “البنّاء” في تخفيف حدة التوتر الإقليمي، تعليقا على إعادة أبوظبي سفيرها إلى طهران.

وردا على سؤال حول الموقف الأميركي تجاه القرار الإماراتي، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن “دولة الإمارات أظهرت عبر عدد من القضايا مرارا وتكرارا أنه يمكنها أن تلعب دورا بناء في حل وتخفيف حدة التوتر الإقليمي بما في ذلك من خلال تعزيز علاقاتها الدبلوماسية”.

وشدد برايس على أن الإدارة الأميركية “على نفس الصفحة مع الإمارات وشركائنا الآخرين في دول مجلس التعاون الخليجي. هناك اتجاه أوسع نحو خفض التصعيد في المنطقة وهذا الاتجاه ندعمه بالكامل”، على حد تعبيره.

وأعلنت الإمارات، الأحد، أنها ستعيد “خلال الأيام القادمة” سفيرها إلى إيران في خطوة هي الأولى منذ أن خفضت تمثيلها الدبلوماسي في هذا البلد عام 2016.

وكانت الإمارات خفّضت تمثيلها الدبلوماسي في إيران، عام 2016، بعد اقتحام مجموعات إيرانية للسفارة السعودية في العاصمة، طهران، إثر إعدام رجل الدين الشيعي المعارض، نمر النمر، في المملكة.

وأبقت الإمارات على علاقات اقتصادية مع إيران، وسعت في الأشهر الأخيرة إلى الانخراط في حوار معها لحلحلة المسائل العالقة بين البلدين، وجرى تبادل زيارات.

وكان وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، تسلم قبل أسبوع أوراق اعتماد بدر عبدالله المنيخ، وهو أول سفير للكويت لدى طهران مذ خفّضت الإمارة الخليجية تمثيلها الدبلوماسي في عام 2016.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الحرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى