بايدن وليز تراس يبحثان في أول اتصال بينهما “النووي” الإيراني

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تراس أعادا التأكيد على العلاقة الخاصة بين البلدين.

ميدل ايست نيوز: قال البيت الأبيض، يوم الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تراس “أعادا التأكيد على العلاقة الخاصة بين البلدين، وأعربا عن استعدادهما لتعميق تلك العلاقات”، وذلك في أول اتصال بينهما بعد تولي تراس منصبها الجديد.

وأضاف البيت الأبيض، في بيان أفادت به وكالة CNN، أن بايدن وتراس “بحثا أهمية استمرار التعاون الوثيق بشأن التحديات العالمية، بما في ذلك دعم أوكرانيا وهي تدافع عن نفسها ضد العدوان الروسي، والتصدي للتحديات التي تطرحها الصين، ومنع إيران من الحصول على سلاح نووي، وتأمين طاقة مستدامة بأسعار معقولة”.

تابع البيان أن الرئيس الأمريكي ورئيسة الوزراء البريطانية بحثا “أهمية التوصل إلى اتفاق تفاوضي مع الاتحاد الأوروبي بشأن بروتوكول أيرلندا الشمالية”.

وفي بريطانيا، قالت متحدثة باسم داونينغ ستريت، في بيان، إن بايدن هنأ تراس على تعيينها، ومن جانبها قالت رئيسة الوزراء البريطانية إنها “تتطلع إلى العمل عن كثب مع الرئيس بايدن كقادة للديمقراطيات الحرة لمواجهة التحديات المشتركة، لا سيما المشكلات الاقتصادية الشديدة التي نتجت عن حرب (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين”.

وأضافت المتحدثة أنهما “أكدا على القوة الدائمة للعلاقة الخاصة بين البلدين، واتفقا على أن الشراكة بين بلدينا، المدعمة بقيمنا المشتركة، كانت ضرورية للدفاع عن الحرية والديمقراطية وتعزيزهما في العالم”، وذكرت أن بايدن وتراس “يتطلعان إلى الاجتماع مرة أخرى قريبا”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 16 =

زر الذهاب إلى الأعلى