روحاني الغائب الأبرز.. المرشد الإيراني يعين أعضاء مجمع تشخيص مصلحة النظام

أصدر المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي، يوم الثلاثاء، حكما بتعيين رئيس وأمين وأعضاء مجمع تشخيص مصلحة النظام لمدة 5 سنوات.

ميدل ايست نيوز: أصدر المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي، يوم الثلاثاء، حكما بتعيين رئيس وأمين وأعضاء مجمع تشخيص مصلحة النظام لمدة 5 سنوات.

وأفادت وكالة RT بأنه “جاء في الحكم أن مجمع تشخيص مصلحة النظام يتكون من الشخصيات الحقوقية بمن فيهم رؤساء السلطات الثلاث وفقهاء مجلس صيانة الدستور وامين المجلس الاعلى للامن القومي ووزير أو رئيس المؤسسة المعنية بالموضوع ورئيس اللجنة البرلمانية بمجلس الشورى الاسلامي المعنية بالموضوع، فيما تتكون الشخصيات الحقيقية من حجج الإسلام: الشیخ حسن صانعي، والسيد قربان علي دري نجف‌ آبادی، والسيد محمود محمدي عراقي، والسيد مجید انصاري، والسيد غلام رضا مصباحي مقدم والسيد محسن أراکي”.

وأوضحت “العالم” أن المجلس ضم أيضا: “غلام رضا آقازاده، وعلي آقا محمدي، وعلي أكبر أحمديان، ومحمود أحمدي نجاد، ومحمد جواد إيرواني  ومحمد رضا باهنر، وأحمد توكلي، وسعيد جليلي، وغلام علي حداد عادل، وكمال خرازي، وداود دانش جعفري، وبرويز داودي، ومحمد باقر ذوالقدر، ومحسن رضائي، وسيد محمد صدر ، ومحمد حسين صفار هرندي، ومحمد رضا عارف، ومحمد فروزنده، وعباس علي كدخدائي، وعلي لاريجاني، وحسين محمدي، ومحمد مخبر، وحسين مظفر، وسيد مصطفى ميرسليم، ومرتضى نبوي، وعلي أكبر ولايتي، وصادق واعظ زاده، وأحمد وحيدي”.

ومن اللافت تمديد حضور محمود أحمدي نجاد الذي صعد من انتقاداته ضد النظام في إيران وعدم حضور الرئيس السابق حسن روحاني وأي أحد من أعضاء كابينته كمحمد جواد ظريف وإسحاق جهانغيري وكذلك الرئيس الأسبق للبرلمان الإيراني علي أكبر ناطق نوري.

ويعتبر مجلس تشخيص مصلحة النظام أحد المؤسسات الرئيسية في النظام الإيراني، ومن أهم مسؤولياته حل الخلافات بين البرلمان ومجلس صيانة الدستور.

كما يبلغ عدد أعضائه 44، يتم تعيينهم من قبل المرشد بالإضافة إلى رئيسي الجمهورية والبرلمان المنتخبين في انتخابات مباشرة، فيما يتم انتخاب الأعضاء الدائمين كل خمس سنوات بمرسوم من المرشد الأعلى.

في حين يرى بعض المراقبين للشأن الإيراني الداخلي أن وجود مجمع تشخيص هو مثال لافت للإشكاليات الهيكلية التي يعاني منها الدستور والتي بات نفسه مصدرا للأزمات والخلافات والصراعات بين مؤسسات النظام في إيران.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى