إيران تعلن اعتقال 739 محتجا في محافظة واحدة وارتفاع عدد القتلى

أعلنت السلطات الإيرانية، اليوم السبت، "اعتقال 739 شخصا في محافظة كيلان شاركوا في أعمال الشغب الأخيرة"، مؤكدة مقتل 35 شخصا.

ميدل ايست نيوز: أعلنت السلطات الإيرانية، اليوم السبت، “اعتقال 739 شخصا في محافظة كيلان  شاركوا في أعمال الشغب الأخيرة”، مؤكدة مقتل 35 شخصا.

وقال قائد شرطة محافظة كيلان شمالي إيران، إن “القوات الأمنية اعتقلت 739 شخصا في المحافظة شاركوا في أعمال الشغب الأخيرة ــ حسب تعبيره ــ بينهم أكثر من 60 من النساء”.

في هذه الأثناء، نقل التلفزيون الإيراني عن مصادر غير رسمية، قولها إن عدد قتلى الاحتجاجات الأخيرة في البلاد ارتفع إلى 35 منذ اندلاعها قبل أكثر من أسبوع.

وتشهد إيران، منذ أسبوع، احتجاجات كبيرة عقب وفاة الفتاة مهسا أميني، داخل مقر للشرطة بعد توقيفها بدعوى “ارتداء الحجاب بشكل غير ملائم”.

وتقول الشرطة الإيرانية إن أميني أُصيبت بوعكة صحية بينما كانت تنتظر مع أُخريات في مركز شرطة الأخلاق الذي نُقلت إليه، إلا أن أسرة الفتاة قالت إنها لم تكن تعاني من مشكلات صحية واتهموا الشرطة بتعذيبها.

وأجرى الرئيس الإيراني اتصالا بأسرة مهسا أميني في أعقاب وفاتها عبّر خلاله عن مواساته، وأمر بفتح تحقيق في هذه الواقعة متعهدا بمتابعته حتى توضيح ملابسات القضية.

وأضرم محتجون في طهران وعدة مدن إيرانية النار في مراكز ومركبات للشرطة على مدار الأسبوع الماضي، ورددوا هتافات مناهضة للسلطة، فيما أكدت السلطات مقتل ما لا يقل عن 4 من قوات الأمن خلال فض التظاهرات.

في سياق متصل، فرضت الولايات المتحدة، الخميس الماضي، عقوبات على “شرطة الأخلاق” في إيران واتهمتها بالإساءة للنساء واستخدام العنف ضدهن وحملتها مسؤولية وفاة مهسا أميني (22 عامًا).

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى