مسؤول إيراني يكشف تفاصيل جديدة عن الرسائل الأمريكية إلى رئيسي

كشف رئيس لجنة الامن القومي في برلمان إيران، جانبا من الرسائل التي بعثتها امريكا عبر الرئيسين السويسري والفرنسي الى الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي.

ميدل ايست نيوز: كشف رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الإيراني”وحيد جلال زادة”، جانبا من الرسائل التي بعثتها امريكا عبر الرئيسين السويسري والفرنسي الى الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي” خلال زيارته الاخيرة لنيويورك.

وفي تصريح لقناة الاخبار الايرانية المتلفزة، اكد “جلال زادة” الذي رافق وفد “رئيسي” الى نيويورك لحضور القمة الـ 77 للجمعية العامة الاممية، على ان جميع المشاركين كانوا في قاعة الاجتماع حتى نهاية كلمة رئيس الجمهورية الاسلامية، باستثناء مندوب الكيان الصهيوني المعادي لايران والذي غادر القاعة.

وحول اللقاء بين رئيس الجمهورية الفرنسي مع نظيره الايراني، صرح المسؤول البرلماني : ان ماكرون ابدى علاقة شديدة خلال مباحثاته مع رئيسي بشان المفاوضات النووية وكان يحمل رسالة او رسالتين (من الطرف الامريكي)، لكن رئيسي اكد له “كفانا التضرر لمرة واحدة من الاتفاق النووي”.

واضاف جلال زادة، ان الرئيس الفرنسي تطرق في هذا اللقاء الى قضايا تتعلق بحقوق الانسان، ليواجه رد نظيره الايراني الذي طرح قضية “اصحاب السترات الصفراء”.

وفي اشارة الى لقاء الرئيسين السويسري والايراني في نيويورك، اعلن رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية النيابية بان رئيس جمهورية سويسرا حمل ايضا رسالة من الجانب الامريكي لاجراء مباحثات ثنائية مع ايران، لكن اية الله رئيسي قال في معرض الرد عليه : وهل انتفعنا من اللقاءات الثنائية السابقة؟!

وخلص هذا المسؤول البرلماني الى القول : ان الامريكيين يدعون “للتفاوض من اجل التفاوض”، لكنهم ماضون في حظر الاشخاص الحقيقيين والاعتباريين الايرانيين.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + 18 =

زر الذهاب إلى الأعلى