مجلس خبراء القيادة في إيران يطالب بملاحقة “مثيري الشغب”

دان مجلس خبراء القيادة في إيران "أحداث الشغب الأخيرة والإساءة للمقدسات" مؤكدا أنه ستجري ملاحقة مثيري الشغب قضائيا.

ميدل ايست نيوز: دان مجلس خبراء القيادة في إيران “أحداث الشغب الأخيرة والإساءة للمقدسات” مؤكدا أنه ستجري ملاحقة مثيري الشغب قضائيا.

وقال المجلس في بيان إن “الأحداث المريرة والفتنة التي شهدناها في الأيام الأخيرة، رغم أنه تم اجهاضها، لكنها قدمت مرة أخرى الذريعة لحرمان المجتمع من الأمن والاستقرار، والاساءة للمقدسات الدينية”، معتبرا أن “تدنيس القرآن وحرق المساجد، والإضرار بالممتلكات الخاصة والعامة، أو الاعتداء على قوى الأمن الداخلي والتعبئة وحراس الأمن في بلد إسلامي ذي شعب مؤمن بالمبادئ الدينية لا يمكن أن تحدث دون تخطيط وتوجيه واستغلال مشاعر الشباب من قبل أجهزة خارجية”.

وأضاف “إن مجلس خبراء القيادة، بإصراره على تطبيق القوانين والأحكام الإسلامية في المجتمع ودعمه الكامل لقائد الثورة الإسلامية والمبدأ التقدمي لولاية الفقيه كركيزة صلبة للجمهورية الاسلامية، يؤكد ضرورة تبيين وتقديم السرد الصحيح للقضايا الأخيرة، وتنظيم الفضاء الافتراضي ومواساة وإحقاق حقوق المتضررين، ودعم إجراءات السلطة القضائية في سياق الملاحقة القضائية لمثيري الشغب، وضرورة التحلي باليقظة وإحباط المؤامرات البغيضة لنظام الهيمنة والصهيونية العالمية ضد الثورة الإسلامية الإيرانية”.

وأطلقت حادثة وفاة مهسا أميني احتجاجات واسعة في إيران، ما زالت مستمرة على الرغم من تراجعها الكبير خلال الأيام الأخيرة. ويشكك المحتجون برواية الشرطة، متهمين إياها بضرب الشابة مهسا أميني وسط نفي مستمر من الشرطة الإيرانية. وخلفت الاحتجاجات، حسب التلفزيون الإيراني، حتى الآن 41 قتيلا ومئات المصابين، فضلا عن تقارير إيرانية عن اعتقال قرابة ألفي شخص.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى