الأمن الداخلي الإيراني يعلن القبض على 17 شخصا بحوزتهم أسلحة حربية في الاحتجاجات

أعلن قائد قوى الأمن الداخلي في إيران، العميد حسين اشتري، أنه تم اعتقال 17 شخصا بحوزتهم أسلحة حربية في أعمال الشغب.

ميدل ايست نيوز: أعلن قائد قوى الأمن الداخلي في إيران، العميد حسين اشتري، أنه “تم اعتقال17 شخصا بحوزتهم أسلحة حربية في أعمال الشغب، كانت نيتهم ​​نشر الفوضى وتعطيل النظام والأمن”.

وقال العميد أشتري في تصريح أفادت به وكالة RT: “الأمن اليوم هو أعظم نعمة لكل الدول ولكل المسؤولين والحكام في جميع أنحاء العالم،  وهم يبذلون قصارى جهدهم لمزيد من الأمن في بلادهم، ولدينا الأمن بفضل دماء الشهداء ويقظة الناس وإجراءات القيادة، بينما العدو يسعى لزعزعة الاستقرار والأمن والسلام  في بلدنا”، مشددا على أن “واجب الشرطة في جمهورية إيران الإسلامية والقوات المسلحة هو الحفاظ على السلام والأمن على الحدود وداخل البلاد، وأن الشرطة هي الركيزة الأساسية للأمن الداخلي، وبحسب القيادة، فهي من الركائز الأساسية للأمن و قدمت 13 ألف شهيد”.

وتشهد إيران حاليا حركة احتجاجية تتقدمها نساء اندلعت عقب وفاة الشابة مهسا أميني بعد أن أوقفتها شرطة الأخلاق في 16 سبتمبر/أيلول الماضي.

ووفق أرقام رسمية سقط خلال الاحتجاجات 60 قتيلا بينهم 12 من عناصر قوات الأمن، في حين تتحدث جماعات حقوقية عن سقوط أزيد من 90 قتيلا.

وتتهم طهران قوى خارجية بتأجيج الاحتجاجات.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى