واشنطن: العالم يراقب ما يحدث في إيران

أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك ساليفان وقوف بلاده إلى جانب المتظاهرين في إيران، مضيفا أنها "ستحاسب" كل من يحاول إسكات أصواتهم بالقوة.

ميدل ايست نيوز: أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك ساليفان وقوف بلاده إلى جانب المتظاهرين في إيران، مضيفا أنها “ستحاسب” كل من يحاول إسكات أصواتهم بالقوة.

وحذر ساليفان عبر “تويتر” من أن “العالم يراقب ما يحدث في إيران”، وأضاف: “خلال نهاية الأسبوع، قُتل بالرصاص متظاهرون أبرياء، بينهم فتاة. الرئيس الإيراني شبّه المتظاهرين بـ/الذباب/”.

وأكد ساليفان أن “هؤلاء المتظاهرين هم مواطنون إيرانيون، تقودهم نساء وفتيات، يطالبون بالكرامة والحقوق الأساسية. نحن نقف إلى جانبهم، وسنحاسب أولئك الذين يستخدمون العنف في محاولة عبثية لإسكات أصواتهم”.

وفي وقت سابق وصف البيت الأبيض الحملة الأمنية التي تنفذها السلطات الإيرانية ضد الاحتجاجات على وفاة الشابة مهسا أميني التي كانت معتقلة لدى شرطة الأخلاق، بـ”المقلقة والمروعة”.

من جانبها، اتهمت طهران الغرب بانتهاج سياسة إزدواجية المعايير تجاه حقوق الإنسان والمرأة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى