زيارة سرية لمسؤولة بريطانية إلى طهران … اتهام وتوضيح

د السفير البريطاني في طهران على اتهام صحيفة «جوان» مديرة دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الخارجية البريطانية «بالإشراف على أعمال الشغب».

ميدل ايست نيوز: رد السفير البريطاني في طهران سيمون شيركليف الخميس، على اتهام صحيفة «جوان» الناطقة باسم «الحرس الثوري»، مديرة دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الخارجية البريطانية ستيفاني القاق «بالإشراف على أعمال الشغب» خلال زيارتها الأخيرة إلى طهران.

وكتب شيركليف، في تغريدة له على موقع «تويتر»، «لا أتذكر أي جزء من المحادثات الرسمية كان يدور حول التحريض على الشغب… طلبوا منا (الإيرانيون) عدم قول أي شيء علناً عن الزيارة، ولم نفعل».

وكشف شيركليف أن القاق، المسؤولة أيضاً عن الوفد البريطاني إلى مفاوضات إحياء الاتفاق النووي، قامت بزيارة قصيرة وسرية إلى طهران، دون أن يوضح تاريخها تماماً، ولا الهدف منها، على الرغم من ارتباطها المرجح بالمفاوضات النووية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى