كندا: اجتماع لوزيرات خارجية العالم حول إيران

أعلنت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي أن وزيرات خارجية العالم سيناقشن الاحتجاجات الراهنة في إيران، خلال اجتماع عبر الإنترنت هذا الأسبوع تستضيفه كندا.

ميدل ايست نيوز: أعلنت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي، في بيان اليوم الأربعاء، أن وزيرات خارجية العالم سيناقشن الاحتجاجات الراهنة في إيران، خلال اجتماع عبر الإنترنت هذا الأسبوع تستضيفه كندا.

وتلتقي جولي ونظيراتها، غدا الخميس، وسط اضطرابات أشعلتها وفاة الإيرانية مهسا أميني، الشهر الماضي، إثر احتجاز شرطة الأخلاق لها في طهران، والتي تطورت إلى أحد أجرأ التحديات التي تواجه سلطات الجمهورية الإسلامية منذ ثورة 1979.

وقالت جولي: “سأجتمع أنا ونظيراتي لتوجيه رسالة واضحة.. يجب على النظام الإيراني إنهاء جميع أشكال العنف والاضطهاد ضد الشعب الإيراني، بما في ذلك الاعتداءات الوحشية على النساء على وجه الخصوص”.

وأضافت: “ستواصل كندا الوقوف إلى جانب الإيرانيين الشجعان الذين يناضلون من أجل حقوقهم الإنسانية ويدافعون عن أمهاتهم وأخواتهم وزوجاتهم وبناتهم. حقوق المرأة من حقوق الإنسان”.

وقال مكتب جولي إنه خلال الاجتماع ستستمع الوزيرات إلى نساء من أصول إيرانية ويناقشن وضع حقوق المرأة وحقوق الإنسان في إيران، مضيفا أن الاجتماع سيمنحهن فرصة لتنسيق الجهود ومناقشة “سبل زيادة دعمهن من أجل الشعب الإيراني”.

وانضمت كندا إلى دول أخرى، ومنها الولايات المتحدة، في فرض عقوبات ضد إيران. وبينما لا تبدو الاضطرابات الحالية قريبة من الإطاحة بالحكومة الإيرانية، فقد أثار الوضع مخاوف دولية مع وصول المحادثات حول القدرات النووية الإيرانية إلى طريق مسدودة وتحرك طهران لدعم الغزو الروسي لأوكرانيا في تحد للغرب.

واستمر التركيز على وضع المرأة الإيرانية، اليوم الأربعاء، مع عودة المتسلقة إلناز ركابي إلى إيران، بعد أن أثارت جدلا بخوضها مسابقة دولية دون حجاب.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
بواسطة
العربي الجديد
المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة + 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى