أميرعبداللهيان والمقداد يناقشان التدخلات الأمريكية في المنطقة

ناقش وزير الخارجية الإيراني حسين امير عبداللهيان، في مباحثات هاتفية، مع نظيره السوري فيصل المقداد، بعض القضايا الثنائية.

ميدل ايست نيوز: ناقش وزير الخارجية الإيراني حسين امير عبداللهيان، في مباحثات هاتفية، مع نظيره السوري فيصل المقداد، بعض القضايا الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك على الساحتين الإقليمية والدولية.

وأشار وزير الخارجية السوري في هذا الاتصال الهاتفي الذي أجراه مع نظيره الإيراني إلى النتائج المريرة للتدخلات الخارجية في سوريا بذريعة حماية حقوق الإنسان والتجربة الفاشلة للكيان الصهيوني وداعميه في التآمر وخلق أزمة ضد حكومة وشعب سوريا.

وأضاف: إنهم يسعون لخلق أزمة ضد الدول المستقلة ومن بينها الجمهورية الإسلامية الإيرانية. تريد أمريكا والغرب إيران مدمرة وتابعة، وليس إيران مزدهرة ومتقدمة ومستقلة. الكل رأى ما فعلته أمريكا وحلفاؤها بسوريا والعراق وأفغانستان.

وأكد أمير عبداللهيان، في هذا الاتصال الهاتفي، استمرار المواقف المبدئية والمنطقية للجمهورية الإسلامية تجاه قضايا العالم الإسلامي، وخاصة القضية الفلسطينية، ودعم جبهة المقاومة وحكومة وشعب سوريا.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى