طهران تحذر أوكرانيا من “عواقب كبيرة” في حالة وقوع أي عمل عدائي ضد إيران

رد مستشار الوفد الإيراني المفاوض في المحادثات النووية على تهديدات الرئيس الأوكراني ضد إيران حول مزاعم استخدام روسيا المسيرات الإيرانية في هجومها على أوكرانيا.

ميدل ايست نيوز: رد مستشار الوفد الإيراني المفاوض في المحادثات النووية على تهديدات الرئيس الأوكراني ضد إيران حول مزاعم استخدام روسيا المسيرات الإيرانية في هجومها على أوكرانيا.

وحذر مستشار الوفد الإيراني المفاوض في المحادثات النووية محمد مرندي أوكرانيا من أنها ستواجه “عواقب أكبر بكثير في حالة وقوع أي عمل عدائي نيابة عن كييف”.

جاء ذلك في معرض رده على تصريح لفلوديمير زيلينسكي أفادت به الصحفة الرسمية لوكالة BBC قائلا: كييف تحذر إيران من عواقب دعمها لروسيا.

قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، يوم السبت، إن إيران تكذب بشأن إرسالها عددا محدودا من الطائرات المسيرة إلى روسيا.

وأضاف زيلينسكي أن القوات الأوكرانية تسقط عشراً على الأقل من هذه الطائرات المسيرة يومياً.

واعترفت إيران للمرة الأولى يوم السبت بأنها زودت موسكو بطائرات مسيرة لكنها قالت إنها أرسلتها قبل الحرب في أوكرانيا، حيث تستخدم روسيا طائرات مسيرة لاستهداف محطات طاقة وبنية تحتية مدنية.

وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إنه تم إرسال “عدد صغير” من الطائرات المسيرة إلى روسيا قبل شهور قليلة من الغزو.

وحذّرت أوكرانيا، اليوم السبت، إيران من أن “عواقب التواطؤ” مع موسكو “تتجاوز المنفعة” التي ستجنيها من دعم روسيا.

وكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية أوليغ نكولينكو على فيسبوك: “على طهران أن تدرك أن عواقب التواطؤ في جرائم عدوان روسيا الاتحادية على أوكرانيا ستتجاوز المنفعة (التي ستجنيها إيران) من دعمها لروسيا”.

في السابق، نفى مسؤولون إيرانيون تسليح روسيا في حربها على أوكرانيا. في وقت سابق من هذا الأسبوع، وصف سفير إيران لدى الأمم المتحدة، أمير سعيد ايرواني، المزاعم بأنها “لا أساس لها على الإطلاق”. وكرّر موقف إيران الحيادي في الحرب.

وقد دعت الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون في مجلس الأمن الأمين العام أنطونيو غوتيريس للتحقيق في استخدام روسيا طائرات مسيرة إيرانية لمهاجمة المدنيين في أوكرانيا.

ومع ذلك، تفاخر الحرس الثوري الإيراني بشكل غير مباشر بتقديم طائرات مسيرة للقوى العظمى في العالم. وأشاد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي بفاعلية الطائرات المسيرة وسخر من قلق الغرب بشأن خطرها.

وخلال التظاهرات المدعومة من النظام الإيراني لإحياء ذكرى الاستيلاء على السفارة الأميركية عام 1979، أمس الجمعة، رفع متظاهرون لافتات على شكل طائرات مسيرة باعتبارها نقطة فخر وطني.

 

 

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى