أول تعليق من البنتاغون حول إنتاج إيران صاروخ فرط صوتي

شككت المتحدثة باسم البنتاغون في صحة التقارير الإيرانية عن إنتاج صاروخ فرط صوتي مؤكدة أن واشنطن تتابع الموضوع.

ميدل ايست نيوز: شككت المتحدثة باسم البنتاغون في صحة التقارير الإيرانية عن إنتاج صاروخ فرط صوتي مؤكدة أن واشنطن تتابع الموضوع.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون سابرينا سينغ في مؤتمر صحفي إن الولايات المتحدة تشكك في صحة تقارير تشير إلى أن إيران طوّرت صواريخ فرط صوتية أسرع من الصوت 5 مرات، وأضافت “رأينا التقارير الواردة من طهران التي تؤكد ذلك، وما زلنا نشكك فيها”.

وكانت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء نقلت الأسبوع الماضي عن قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني أمير علي حاجي زاده قوله إن إيران تمكنت من صنع صاروخ باليستي فرط صوتي.

وقال زاده إن “هذا الصاروخ له سرعة عالية ويمكنه المناورة داخل وخارج الغلاف الجوي”، موضحا أنه “سيستهدف منظومات العدو المتطورة المضادة للصواريخ، وهو قفزة كبيرة في مجال الصواريخ”.

 

قد يعجبك:

إيران تعلن دخولها نادي دول “الصواريخ الفرط صوتية”: تعرف إلى مميزاتها ومن يملكها

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى