الحرس الثوري الإيراني: اعتقال شخص يعمل لصالح أجهزة استخبارات دولة إقليمية

أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الثلاثاء، "اعتقال شخص يعمل لصالح أجهزة استخبارات دولة إقليمية كان ينوي القيام بأعمال تخريبية في هرمزكان جنوبي البلاد".

ميدل ايست نيوز: أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الثلاثاء، “اعتقال شخص يعمل لصالح أجهزة استخبارات دولة إقليمية كان ينوي القيام بأعمال تخريبية في هرمزكان جنوبي البلاد”.

وقالت العلاقات العامة للحرس الثوري، إنه “تم اعتقال عميل المخابرات لإحدى الدول الرجعية في الخليج، والذي كان يخطط لتنفيذ أعمال تخريبية غربي محافظة هرمزكان”، مشيرة إلى أنه “تم تعقبه من قبل الحرس الثوري الإيراني، واعتقل في مقر جهاز المخابرات في مدينة بندر عباس، حسب وكالة “تسنيم” الإيرانية.

وكانت استخبارات الحرس الثوري الإيراني أعلنت، في وقت سابق، “اعتقال جاسوس يعمل لصالح جهاز الموساد الإسرائيلي في محافظة كرمان جنوب شرقي إيران”.

وحسب بيان الحرس الثوري، قال جاسوس الموساد في اعترافاته، إنه “رأى إعلانا على الإنترنت يخص جهاز الموساد”، مضيفا أن “هذا الإعلان جعله يشعر بالفضول والحصول على هذه الوظيفة”، حسب وكالة فارس الإيرانية.

وأوضح أنه “أرسل لهم طلبا عبر البريد الإلكتروني، وأنه من أجل إرضاء الطرف الآخر، أعلن أنه مستعد لاتخاذ أي نوع من الإجراءات بما يتماشى مع أهداف جهاز المخابرات الصهيوني في إيران”، حسب البيان الإيراني.

وتابع: “لهذا السبب أرسلت جميع وثائق هويتي لضباط الموساد”، مشيرا إلى أنه أكد للموساد أنه مصمم على اختيار الطريق”.

وكانت السلطات الإيرانية أعلنت، في 24 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، توقيف مجموعة متعاونة مع الموساد الإسرائيلي استهدفت عناصر المخابرات الإيرانية في محافظة أذربيجان الغربية.

وقالت السلطة القضائية، في بيان لها: “تم اعتقال 10 عملاء مرتبطين بالكيان الصهيوني من خلال المراقبة الاستخبارية، وكان نشاطهم الأساسي هو التعرف على عناصر المخابرات الإيرانية الناشطة في مجال محاربة الكيان الصهيوني في محافظة أذربيجان الغربية”.

وأضاف البيان أن “أعضاء هذه المجموعة تحركوا بتوجيه مباشر من ضباط المخابرات في الموساد بغية التعرف على القوات التي تتعاون مع الدوائر الأمنية في البلاد، ومن خلال اختطافهم وتهديدهم وضربهم، وكانوا يعتزمون انتزاع معلومات منهم”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
بواسطة
سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر + 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى