أفضل 5 وجهات للسياحة العلاجية في إيران.. تعرف عليها

تستقبل إيران سنوياً أكثر من مليون سائح في قطاع السياحة العلاجية، فبعد تراجع إنتاج النفط والغاز بفعل العقوبات عملت طهران على تنشيط قطاعات أخرى لتسد بها رمق اقتصادها المتدهور وتحافظ على نبضه المرتعش.

ميدل ايست نيوز: تستقبل إيران سنوياً أكثر من مليون سائح في قطاع السياحة العلاجية، فبعد تراجع إنتاج النفط والغاز بفعل العقوبات عملت طهران على تنشيط قطاعات أخرى لتسد بها رمق اقتصادها المتدهور وتحافظ على نبضه المرتعش.

قبل أن تعصف جائحة كورونا بإيران وقبل نشوب الاضطرابات الأخيرة كانت السياحة الطبية والعلاجية من أكثر الموارد ربحية في مجال السياحة في البلاد، فقد استطاعت إيران أن تتألق في هذا القطاع وتزدهر فيه وتعمل على الارتقاء في مراكزها الطبية والمستشفيات عام وراء عام.

وكسبت العديد من المدن الإيرانية شهرة عالمية في مجال الطب في السنوات الماضية، لدرجة دفعت العديد من الشخصيات البارزة في العالم لزيارة إيران من أجل السياحة الطبية، وتلقي العلاج تحت أيدي الأطباء والأخصاء الإيرانيين.

وزادت الرغبة لدى العديد من السياح في العالم لزيارة العاصمة طهران ومحافظات إيرانية أخرى في العقود السابقة، وارتفعت بذلك العائدات التي كان من المخطط أن تصل إلى سبعة مليارات دولار سنويا، قبل حلول فيروس كورونا ضيفاً ثقيلاً على إيران، حيث بلغ عدد السياح الأجانب (بمختلف المجالات) في عام 2019 أكثر من 8 مليون سائح. بحسب تصريح لمساعد وزير التراث الثقافي والسياحة الإيراني.

ووفقاً لتقرير لموقع طب طهران، المتخصص بنشر معلومات في مجال السياحة الطبية، فإن النفقات الطبية في إيران مقارنة مع الدول الغربية، تمثل 5% فقط من النفقات في أوروبا وتركيا، لهذا السبب، تعتبر إيران قطباً ومركزاً للسياحة العلاجية في المنطقة.

علاج العقم والجراحة التجميلية وزراعة الأسنان وجراحة اللثة والأمراض العظمية والسرطانية من أهم التخصصات التي ينشط فيها الأطباء الإيرانيون والتي تجذب الأجانب إلى البلاد. لنتعرف بشكل أفضل على هذا القطاع ونغوض في تفاصيل وجهاته العلاجية والطبية.

أقرأ ايضا

منها عرش سليمان.. خمسة من أجمل الوجهات السياحية في إيران

تطور إيران الملفت في مجال السياحة العلاجية

قد يكون من المثير للاهتمام بالنسبة للقارئ أن يعلم أن إيران لديها طاقة استيعابية تقارب مليون سائح سنويًا يسافرون إلى إيران لتلقي العلاج الطبي وفق المعايير العالمية. وقدر خبراء أن ما يزيد عن سبعة مليارات دولار تدخل إيران كل عام من مجال السياحة العلاجية في حال استمر هذا العدد المليوني على نفس الوتيرة.

أنواع السياحة العلاجية في إيران

تشمل السياحة الصحية في إيران ثلاثة قطاعات، لكل منها ميزاته الخاصة في جذب السياح الذين يختارون إيران وفقاً لاحتياجاتهم ورغباتهم:

  • سياحة طبية
  • سياحة العلاج الطبيعي
  • سياحة الاستجمام

أفضل وجهات للسياحة العلاجية

يعتبر هذا القطاع ذو شأن ومكانة مهمة للغاية في إيران، فسبب زيارة السياح الأجانب والمحليين الكبير هي العوامل التي توفرها البلاد على المستوى الطبي بشتى أنواعه وتخصصاته. بالإضافة إلى هذا، فإن الإمكانات الإيرانية في مجال الطب بالنسبة للعالم لها تاريخ عريق وشهير من عدة جوانب وخصوصاً قلة النفقات وجودة الخدمات. وفيما يلي نقدم لكم أفضل وجهات للسياحة العلاجية في إيران:

العاصمة طهران

تتصدر محافظة طهران قائمة وجهات السياحة الطبية في إيران، حيث يحصل العديد من السياح الأجانب على تأشيرات إيرانية للسفر إلى طهران للاستفادة من الخدمات الطبية والمراكز والمستشفيات المتخصصة فيها. يتقن أكثر الأطباء الذين يقدمون خدمات العلاج للسياح في طهران اللغة الإنجليزية بطلاقة ولديهم مؤهلات علمية في تخصصات مركزية وفرعية من جامعات إيرانية وأجنبية. جدير بالذكر أن طهران أصبحت في السنوات الأخيرة وجهة مناسبة للسياح الأجانب الذين يرغبون بإجراء عمليات التجميل وزراعة الشعر.

شيراز الأولى في العالم في تخصص الكبد

اشتهرت محافظة شيراز في السنوات الأخيرة بشكل كبير، بعد أن أحرزت تقدماً ملحوظاً في مجال الطب مما اكسبها مكانة مرموقة في العالم، وقد يعود الفضل في ذلك للمستشفى الشهيرة ابوعلي سينا، وهي واحدة من أكبر مستشفيات زراعة الأعضاء في إيران بل حتى في العالم، والتي تضم أقسامًا لزراعة الكبد والكلى والقلب والبنكرياس، إذ يتم إجراء أكثر من 600 عملية زراعة كبد في هذا المستشفى كل عام. وفي عام 2017، احتلت هذه المستشفى المرتبة الأولى عالميًا بإجراء 638 عملية زراعة كبد.

يزد التاريخ والعلم

بالإضافة إلى المعالم السياحية والآثار القديمة في يزد، والتي سجل أكثرها في التراث العالمي لليونسكو، فإنها تتألق بشكل كبير في مجال السياحة العلاجية والخدمات الطبية. يعود ذلك لمستشفياتها المجهزة جيدًا، والمرافق الطبية عالية الجودة وهو سبب منطقي لاختيار الآلاف من السياح الأجانب والإيرانيين السفر لهذا المقصد من أجل تلقي العلاج.

مازندران وسياحة العلاج الطبيعي

تعتبر مازاندران من أشهر الوجهات السياحية التي تستقطب الكثير من محبي الطبيعة كل عام، إذ ساهم الموقع الجغرافي الفريد لهذه المحافظة الإيرانية، والتي تقع في جبال البرز، بوجود العديد من الينابيع الساخنة، والتي يرحب بها الكثير من طالبي الشفاء من أمراض العظام وغيرها. لما فيها من خصائص ومزايا علاجية كبرى.

السياحة الطبية في جيلان

وجهتنا الأخيرة في هذا المقال هي محافظة غيلان أو جيلان في الشمال الإيراني، والتي تحتوي على مستشفى دولي شهير يدعى “قائم”، حاصل على  شهادة ACI الدولية من كندا، وهي المستشفى الوحيدة في الدولة التي تمكّنت من الحصول على هذه الرخصة، حيث يتم منحها للمستشفيات العالمية التي لديها القدرة على تقديم الخدمات الطبية للسياح الأجانب بكفاءة واحترفية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى