أرقام صادمة… إيران تستهلك ملياري ليتر من الوقود السائل خلال 9 أشهر

قال نائب وزير النفط الإيراني إن اختلال توازن الغاز في البلاد جعل إيران تستهلك حوالي ملياري ليتر من الوقود السائل خلال 9 أشهر الماضية.

ميدل ايست نيوز: قال نائب وزير النفط والرئيس التنفيذي للشركة الوطنية لتكرير وتوزيع المنتجات النفطية الإيرانية إن اختلال توازن الغاز في البلاد جعل إيران تستهلك حوالي ملياري ليتر من الوقود السائل خلال 9 أشهر الماضية.

ونقلت وكالة ايسنا للأنباء، عن جليل سالاري، نائب وزير النفط الإيراني، قوله خلال اجتماع مدراء أمن الشركات التابعة للبلاد المنعقد في مصفاة بندر عباس: “تستحوذ هذه الأيام محطات الكهرباء والسيارات التي تعمل ضمن أراضي البلاد على حصة عالية من الوقود، بحيث تبلغ كفاءة الطاقة لمحطات الطاقة حوالي 30٪، وتستهلك السيارات أيضًا 16 ليتراً من الوقود لكل 100 كيلومتر.”

وفي إشارة إلى خطة الدولة لتصنيع مليون سيارة سنوياً، قال: “إن إدخال هذا الحجم من السيارات إلى أسطول حركة المرور في البلاد يتطلب إنتاج مليار ليتر  إضافي من الوقود سنوياً، ولتحقيق هذا الهدف لا بد من بناء مصفاة جديدة، الأمر الذي يتطلب استثمار حوالي أربعة مليارات دولار.”

ناقوس الخطر يدق أبواب قطاع الصناعات في إيران والسبب نقص الغاز

وقال سالاري: “بعد انحسار جائحة كورونا زادت كمية استهلاك الوقود في البلاد ما نسبته 20%، أي 105 مليون ليتر من الاستهلاك في اليوم، ومن ناحية أخرى، أدى اختلال توازن الغاز في البلاد في جعل إيران تستهلك حوالي ملياري ليتر من الوقود السائل هذا العام (الهجري الشمسي، بدأت في مارس 2022) أكثر من العام الماضي.”

وذكر هذا المسؤول أن 900 صهريج وقود يتم نقلها من بندر عباس إلى مناطق مختلفة من الدولة كل يوم، معتبراً أن تطوير خطوط نقل الوقود ضرورة ملحة للدولة، وقال: من خلال الخطط التنموية، يجب تحسين وتعزيز مشاريع التنمية بحيث تأخذ شركات التكرير 30٪ من أرباحها في هذا الشأن.”

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى