مكافحة المخدرات تكبد إيران مليار دولار سنويا

أكد الأمين العام للجنة مكافحة المخدرات الإيرانية على ضرورة دعم المجتمع الدولي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في مكافحة تهريب المخدرات.

ميدل ايست نيوز: أكد الأمين العام للجنة مكافحة المخدرات الإيرانية على ضرورة دعم المجتمع الدولي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في مكافحة تهريب المخدرات.

وقال مؤمني، اليوم الأربعاء في مقابلة مع وكالة ارنا الإيرانية الرسمية: وفقاً لتقارير المؤسسات والمنظمات الدولية، فإن حوالي 92 بالمئة من كشف المخدرات تتم من قبل الجمهورية الإسلامية لوحدها وتتحمل الحكومة والشعب الايراني تكاليف مكافحة تهريب المخدرات.

واوضح ان مكافحة المخدرات تكبد ايران تكاليف تترواح بين 700 مليون دولار الى مليار دولار سنويا.

وفي إشارة إلى تعاون إيران مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC) لأكثر من 23 عاماً، أضاف مؤمني: تعتبر إيران الشريك الرئيسي للأمم المتحدة في مجال مكافحة المخدرات، وأعربت الأمم المتحدة مراراً عن تقديرها لإيران على أعمالها في هذا المجال.

وفي إشارة إلى تنامي زراعة وإنتاج المخدرات التقليدية والصناعية في أفغانستان باعتبارها دولة جاره لايران قال الأمين العام للجنة مكافحة المخدرات: إن إيران بحاجة إلى مشاركة الدول الأخرى من أجل مكافحة المخدرات فهي تتطلب تقنيات متقدمة.

وصرح: بسبب العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على ايران، يصعب الوصول إلى هذه التقنيات، كما تمتنع الدول الغربية عن المساعدة في هذا المجال تحت ذرائع مختلفة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى