بنما تعلن أنها قد تسمح لسفن حربية إيرانية بعبور قناتها

أعلنت سلطات بنما الثلاثاء أنها ستسمح لسفن إيرانية بعبور قناتها طالما أنها تلتزم بالمعايير الدولية.

ميدل ايست نيوز: أعلنت سلطات بنما الثلاثاء أنها ستسمح لسفن إيرانية بعبور قناتها طالما أنها تلتزم بالمعايير الدولية، وذلك بعدما ذكرت تقارير أن طهران تعتزم إرسال سفن حربية إلى الممر المائي الاستراتيجي.

وكانت الولايات المتحدة حذرت في وقت سابق أنها تراقب عن كثب نشاطات إيران في هذا الجزء من العالم الغربي.

من جهتها، قالت هيئة قناة بنما، في بيان، استندت فيه إلى معاهدة عام 1977 الدولية التي تسلمت بموجبها بنما السيطرة رسمياً على القناة وأرست وضعها المحايد، إن الممر المائي “يجب أن يبقى آمناً ومفتوحاً للعبور السلمي” مع الأخذ بعين الاعتبار التزام السفن بمعايير السلامة ودفع الرسوم وعدم ارتكاب أي أعمال عدائية.

وأضاف البيان “بناء على الأنظمة المذكورة أعلاه، فإن هيئة قناة بنما ملزمة بالسماح بمرور أي سفينة تفي بجميع هذه المتطلبات”. ونشرت وسائل إعلام محلية تقارير عن وصول وشيك لسفن تابعة للبحرية الإيرانية.

وذكرت صحيفة “لاستريا دي بنما” في 13 يناير/كانون الثاني أن طهران تخطط لنشر سفن حربية في قناة بنما في الوقت الذي تسعى فيه لتعزيز وجودها في أميركا اللاتينية.

وصب حاكم فلوريدا السابق جيب بوش الزيت على النار عندما وجّه في مقال نشرته صحيفة “واشنطن بوست” في 16 يناير/كانون الثاني الاتهام إلى بنما بمساعدة إيران للالتفاف على العقوبات الغربية.

وكتب بوش الابن والأخ لرئيسين أميركيين سابقين “بدون دعم بنما، سيواجه النظام الإيراني عقبات كبيرة في سبيل تهريب نفطه وغازه حول العالم”.

والأسبوع الماضي، صرّح المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيدانت باتيل أن واشنطن تراقب عن كثب الأنشطة البحرية لطهران في النصف الغربي للعالم. وأضاف باتيل أن بلاده لا تزال تحتفظ بأدوات “لمحاسبة النظام الإيراني”.

وأنهت الولايات المتحدة إنشاء قناة بنما عام 1914 وأقامت قواعد عسكرية لحمايتها، قبل أن تمهد معاهدة عام 1977 الطريق لتسليم القناة رسميا إلى بنما في 31 ديسمبر 1999.

وعبرت أكثر من 14 ألف سفينة الممر المائي الاستراتيجي البالغ طوله 80 كيلومترا عام 2022، وفقا لهيئة القناة.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
بواسطة
العربي الجديد
المصدر
فرنس برس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى