مدير المخابرات المركزية يعبر عن استيائه من تقارب الرياض مع طهران ودمشق

قام مدير وكالة المخابرات المركزية، ويليام بيرنز، برحلة غير معلنة إلى المملكة العربية السعودية هذا الأسبوع.

ميدل ايست نيوز: قام مدير وكالة المخابرات المركزية، ويليام بيرنز، برحلة غير معلنة إلى المملكة العربية السعودية هذا الأسبوع، حيث أفادت التقارير أنه عبر عن إحباط واشنطن من انفتاح الرياض على إيران وسوريا بوساطة من خصوم الولايات المتحدة، الصين وروسيا.

وأكد مسؤول أمريكي، متحدثًا لموقع “المونيتور” شريطة عدم الكشف عن هويته الرحلة قائلا: “سافر بيرنز إلى المملكة العربية السعودية حيث التقى بنظرائه في المخابرات وقيادات حول القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

ولم يكشف المسؤول عن يوم الرحلة بالضبط، لكنه قال إن بيرنز ناقش التعاون الاستخباراتي، خاصة في مجال مكافحة الإرهاب.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الخميس أن مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية التقى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وكشف التقرير أن رئيس المخابرات الأمريكية أعرب عن استيائه من التقارب المستمر للرياض مع كل من طهران ودمشق.

وقالت وول ستريت جورنال: “أعرب بيرنز عن إحباطه من السعوديين ، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر. وأخبر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن الولايات المتحدة شعرت بالصدمة من تقارب الرياض مع إيران وسوريا”.

وافقت السعودية على إعادة العلاقات الدبلوماسية مع إيران في اتفاق توسطت فيه الصين الشهر الماضي. والتقى وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان الخميس في بكين بوزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان واتفقا على إعادة القنصليات والسفارات وكذلك الرحلات الجوية بين البلدين.

فيما يتعلق بسوريا، تتوسط روسيا بين الرياض ودمشق في محاولة لاستعادة العلاقات القنصلية التي انقطعت في عام 2011 بعد حملة القمع التي شنها الرئيس السوري بشار الأسد على الاحتجاجات. تدرس السعودية دعوة الأسد لحضور قمة جامعة الدول العربية التي ستستضيفها الرياض الشهر المقبل.

استأنفت كل من الإمارات العربية المتحدة ومصر وسلطنة عمان والجزائر والأردن العلاقات الدبلوماسية مع الأسد، الذي لا تزال حكومته تخضع لعقوبات أمريكية شديدة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
بواسطة
ميدل ايست نيوز
المصدر
Al-Monitor

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى