بالفيديو.. قناة أمريكية تنشر تسجيلا لترامب حول “وثائق سرية” للهجوم على إيران

كشفت شبكة CNN عن تسجيل صوتي للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب خلال اجتماع في نيوجيرسي، تحدث فيه عن حيازته وثائق سرية تتعلق بإيران، لم يرفع عنها السرية.

ميدل ايست نيوز: كشفت شبكة CNN عن تسجيل صوتي للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب خلال اجتماع في نيوجيرسي، تحدث فيه عن حيازته وثائق سرية تتعلق بإيران، لم يرفع عنها السرية.

التسجيل الذي بث من خلال برنامج “أندرسون كوبر 360″، يعتبر “جزءا مهما” من لائحة الاتهام التي تقدم بها المحامي، جاك سميث، ضد ترامب بسبب سوء التعامل مع المعلومات السرية.

ويتضمن التسجيل الحديث عن خطط وزارة الدفاع (البنتاغون) التي يقودها رئيس هيئة الأركان المشتركة السابق الجنرال، مارك ميلي، بشن هجوم على إيران.

وقال ترامب في التسجيل الصوتي بينما كان يناقش خطط هجوم البنتاغون ضد إيران، “هذه هي الأوراق”، وهو اقتباس لم يرد في لائحة الاتهام.

في التسجيل الصوتي الذي مدته دقيقتان، مازح ترامب ومساعدوه أيضا بشأن رسائل البريد الإلكتروني لوزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون بعد أن قال الرئيس السابق إن الوثيقة كانت “معلومات سرية”.

وقال موظف في التسجيل: “هيلاري ستطبع ذلك طوال الوقت، كما تعلم، رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بها”، فردّ ترامب قائلا: “لا، لقد أرسلتها إلى أنتوني وينر”، في إشارة إلى عضو الكونغرس الديمقراطي السابق، مما أثار الضحك في الغرفة.

وجاء في التسجيل: “انظر، كرئيس كان بإمكاني رفع السرية عن ذلك، الآن لا أستطيع… أليس هذا مثيرا للاهتمام؟”، مضيفا: “هذه هي الأوراق”، والإشارة إلى شيء يسميه “سري للغاية” ويبدو أنه يظهره للآخرين في الغرفة.

حسب CNN فإن التسجيل الصوتي هو من مقابلة أجراها ترامب في يوليو 2021 في منتجعه بولاية نيوجيرسي للأشخاص الذين يعملون على مذكرات، مارك ميدوز، وهو رئيس موظفي البيت الأبيض السابق في عهد ترامب.

وأوضحت أن هذا التسجيل هو واحد من اثنين مشار إليه في لائحة الاتهام حيث يزعم المدعون أن ترامب أظهر معلومات سرية للآخرين الذين ليس لديهم تصاريح أمنية.

وبينما رفض مكتب المحامي، جاك سميث، التعليق، قال المتحدث باسم حملة ترامب، ستيفن تشيونغ، في بيان إن “التسجيل الصوتي يثبت مرة أخرى أن الرئيس ترامب لم يرتكب أي خطأ على الإطلاق”.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
القدس العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى