مستشار المرشد الأعلى الإيراني: استئناف العلاقات بين إيران ومصر سيضفي توازنا جديدا على المنطقة

أكد مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية "علي اكبر ولايتي"، بأن استئناف العلاقات بين إيران ومصر يحظى بأهمية بالغة.

ميدل ايست نيوز: أكد مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية “علي اكبر ولايتي”، بأن استئناف العلاقات بين إيران ومصر يحظى بأهمية بالغة، قائلا: إن تطبيع العلاقات بين البلدين بمشاركة السعودية، سيضفي توازنا جديدا على المنطقة.

وفي تصريح أفادت به وكالة إرنا الإيرانية الرسمية، أشار “ولايتي” إلى رفع مستوى التعاون بين ايران ودولتي الصين وروسيا؛ مبينا أن علاقات استراتيجية سوف تتشكل بين الدول الثلاث تدريجيا.

وعن التعاون بين طهران وموسكو، أوضح أن وجود خلاف حول بعض الملفات لا يترك أثرا سلبيا على الاواصر الستراتيجية القائمة بين هذين البلدين.

وعلى صعيد آخر، تطرق “ولايتي” إلى العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية اذربيجان، متطلعا بان يدرك المسؤولون في باكو مدى عمق الاواصر الاخوية التي تربطهم مع ايران، ولا يسمحوا بأن يتم فرض التوتر على هذه العلاقات.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى