أمير عبد اللهيان مهاتفاً النخالة وهنية: إيران تواصل جهودها الدبلوماسية من أجل وقف الحرب

وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، يهاتف الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، من أجل بحث آخر تطورات العدوان على غزة.

ميدل ايست نيوز: قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، في اتصال هاتفي مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية بشأن آخر تطورات العدوان على غزة، إنّ “قيام الأمين العام للأمم المتحدة بتفعيل المادة 99 خطوة تستأهل الثناء وغير مسبوقة”.

وأضاف أمير عبد اللهيان: “ما يجري في غزة كان أحد المحاور الرئيسية التي تناولتها مفاوضات الرئيسين الإيراني والروسي وجرت محادثات مهمة بينهما حول القضية الفلسطينية”.

من جهته، أكد هنية أن “المقاومة ستستمر حتى وقف جرائم الصهاينة وإنهاء الاحتلال بالكامل”.

كذلك، أكّد وزير الخارجية الإيراني ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة ومؤثرة من جانب المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية المعنية من أجل وقف جرائم الحرب التي يرتكبها الكيان الإسرائيلي.

وبحث أمير عبد اللهيان، خلال اتصالٍ هاتفي بالأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة، في آخر تطورت العدوان على غزة.

وأطلع وزير الخارجية الإيراني الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي على آخر الجهود الدبلوماسية التي تُبذل من جانب الدول العربية والإسلامية، وبينها إيران، لدعم الشعب الفلسطيني، بما في ذلك المفاوضات التي أجراها الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، يوم أمس، في العاصمة الروسية موسكو.

من جانبه، أعرب النخالة عن شكره لجميع الجهود المبذولة عربياً وإسلامياً لوقف الجرائم الإسرائيلية، مؤكداً “جاهزية فصائل المقاومة لمواصلة القتال مع العدو الإسرائيلي لحماية الشعب الفلسطيني”.

وأمس، أكّد الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، خلال لقائه نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، “ضرورة إيقاف القصف الإسرائيلي على غزة في أسرع وقتٍ ممكن”، مشدداً على أنّ ما يحدث في فلسطين وغزة “إبادة وجريمة بحق الإنسانية”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الميادين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى