القوات المسلحة الإيرانية: لم نسع لإسقاط قتلى في الهجوم على الكيان الصهيوني

قال نائب رئيس مكتب التوجيه العقدي السياسي في القيادة العامة للقوات المسلحة الإيرانية، العميد رسول سنائي راد إن إيران لم تكن تريد إيقاع قتلى بين الإسرائيليين.

ميدل ايست نيوز: قال نائب رئيس مكتب التوجيه العقدي السياسي في القيادة العامة للقوات المسلحة الإيرانية، العميد رسول سنائي راد، اليوم الأربعاء، إن إيران لم تكن تريد إيقاع قتلى بين الإسرائيليين، عازيا سبب ذلك إلى أنه “لو كان هناك خمسة قتلى من النساء والأطفال لكان الصهاينة قد أثاروا ضجة علينا”.

وأضاف سنايي راد، في مقابلة مع وكالة “تسنيم” الإيرانية، أن الهجمات على إسرائيل جاءت بعدما وجدنا أنها لا مانع لديها من مواصلة اعتداءاتها “لذلك قررنا إيقاف عجلة الاغتيالات والجرائم من جهة ثم معاقبة المعتدي من جهة ثانية”. وأشار إلى أن إيران منحت مهلة للإسرائيليين لعدة أيام ليستعدوا “لكن إذا ارتكبوا حماقة جديدة فلن تكون هناك فرصة وسنوجه لهم ضربة مهلكة متعددة الجوانب”. وأكد القائد العسكري الإيراني أن الرد الإيراني وضع إسرائيل “أمام معادلة جديدة”.

الحرس الثوري استدعى سفير سويسرا والصواريخ حققت المعجزات.. مسؤول إيراني يروي أحداث ليلة الرد على إسرائيل

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، جدّد الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، خلال استعراض عسكري بمناسبة يوم الجيش، تأكيد طهران أنّها لن تتوانى في الردّ “الحاسم” السريع على أي اعتداء إسرائيلي عليها وعلى مصالحها.

وفي إشارة إلى هجمات إيران ليل السبت الأحد الماضي ضد إسرائيل، قال رئيسي إنّها “أنهت هيبة الكيان الصهيوني وكانت ردّاً مدروساً ودقيقاً”، مشدداً على أنّ هذا الردّ يحمل رسالة للولايات المتحدة وحماة الاحتلال الإسرائيلي، مفادها أنّ القوات الإيرانية “قوية وعلى أهبة الاستعداد للتصدي لأي تهديد”. وتابع أنّ أي “عمل إسرائيلي ضد إيران، وإن كان بسيطاً سيقابل بردّ حازم وقوي”. وعزا توقف الأميركيين عن الحديث عن اللجوء إلى الخيار العسكري ضدّ إيران إلى “ردع واقتدار” قواتها المسلحة.

من جهته، أكد البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على إيران، على خلفية هجومها على إسرائيل بعشرات الصواريخ والطائرات المسيرة، ردا على استهداف قنصليتها في دمشق بغارة أدت إلى مقتل ضابط بارز في الحرس الثوري ونائبه وآخرين. وقال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان إنّ أميركا “ستفرض عقوبات على برنامج الصواريخ والطائرات المسيرة الإيراني في غضون أيام، وأتوقع أن يفرض حلفاؤنا وشركاؤنا عقوبات أيضاً قريباً”.

وأوضح سوليفان، في بيان، أنّ العقوبات “ستشمل برنامج الصواريخ والطائرات المسيرة الإيراني وكيانات تدعم الحرس الثوري ووزارة الدفاع”، مضيفا: “نواصل تعزيز تكامل أنظمة الدفاع الجوي والصاروخي والإنذار المبكر في الشرق الأوسط لتقويض فاعلية قدرات الصواريخ والطائرات المسيرة الإيرانية”.

دلالات

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى