إيران.. استيراد 3 مليارات دولار من البنزين وتحذير من أزمة في جميع مجالات الطاقة

قال سكرتير رابطة أصحاب العمل لصناعة المصافي الإيرانية إن السبب الرئيسي في نقص البنزين في البلاد ليس في قطاع الإنتاج، بل في الاستهلاك المفرط.

ميدل ايست نيوز: قال سكرتير رابطة أصحاب العمل لصناعة المصافي الإيرانية إن السبب الرئيسي في نقص البنزين في البلاد ليس في قطاع الإنتاج، بل في الاستهلاك المفرط بحيث اضطرت إيران من استيراد البنزين بحوالي 3 مليارات دولار.

وقال ناصر عاشوري في مؤتمر صحفي أفادت به وكالة ايسنا الإيرانية إن متوسط الطاقة الإنتاجية اليومية للبنزين في البلاد يبلغ 115 مليون لتر، وقال: “هذا الحجم لم يتغير بشكل كبير منذ بداية الحكومة الحالية (عام 2021) ولن يتغير حتى نهاية الحكومة، لأنه لا يمكن توقع نمو الطاقة الإنتاجية الحالية للشركات والمصافي المحلية.”

وأضاف أن السبب الرئيسي في نقص البنزين ليس في قطاع الإنتاج، بل في الاستهلاك المفرط، أضف إلى ذلك أن أسطول النقل في البلاد يتناقص كل عام، والسيارات البالية لا تزال تسير في شوارع البلاد، وشركات صناعة السيارات ليست مصممة بشكل جيد من حيث الاستهلاك، فقد وصل الأمر إلى النقطة التي بدلا من التصدير، كان لدينا حوالي 3 مليارات دولار من واردات البنزين العام الماضي.

وقال إن الحكومة تتطلع إلى بناء مصافي كبيرة وبتروكيماويات، لكن العملية تستغرق وقتا طويلا، وقال: “من الأفضل التخطيط لمصافي صغيرة يمكن استغلالها برأس مال أقل ووقت أقل وخلق فرص عمل وتبادل للبلاد”.

وقال عاشوري إن الحكومة والبرلمان يجب أن يسعيان إلى تحسين استهلاك الوقود والتحكم فيه، مضيفا: “يمكن القول أننا سنواجه أزمة في جميع مجالات الطاقة بما في ذلك المياه والكهرباء والغاز والبنزين في العامين المقبلين”.

وقال: “نحن نعانی من النقص في جميع جوانب الطاقة، بما في ذلك الكهرباء والغاز والبنزين والديزل، وإذا لم نقم بإصلاح عملية استهلاك الطاقة بشكل جدي في البلاد اليوم، فسنواجه بالتأكيد أزمة في إمدادات الطاقة خلال عامين”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر + إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى