توضيح رسمي بشأن أهداف زيارة بارزاني إلى طهران

أعلن المتحدث باسم رئاسة إقليم كردستان العراق عن تفاصيل زيارة رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني إلى طهران، وقال إن "رئيس الإقليم يريد التأكيد على أن إقليم كردستان لن يكون عامل تهديد لمصالح جيراننا".

ميدل ايست نيوز: أعلن المتحدث باسم رئاسة إقليم كردستان العراق عن تفاصيل زيارة رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني إلى طهران، وقال إن “رئيس الإقليم يريد التأكيد على أن إقليم كردستان لن يكون عامل تهديد لمصالح جيراننا”.

وصرح المتحدث باسم رئاسة إقليم كردستان، دلشاد شهاب، لوكالة “رووداو” بأن “رئيس إقليم كردستان يعتقد أن استراتيجية إقليم كردستان في التعامل مع المنطقة والدول المجاورة تتمثل في أن إقليم كردستان كان دائماً عامل استقرار وسيبقى كذلك”.

وقال دلشاد شهاب إن “هناك علاقات تاريخية ربطت بين إقليم كردستان وجمهورية إيران الإسلامية، ففي أيام النضال ضد الدكتاتورية كانت إيران الملاذ لآلاف اللاجئين العراقيين والكرد، وكانت المعقل الحصين للمعارضة العراقية ولإقليم كردستان لحين سقوط النظام الدكتاتوري”.

وأشار المتحدث باسم رئاسة إقليم كردستان إلى أنه “منذ بداية التحرير، كانت هناك علاقات صداقة قائمة على الاحترام مع إيران، وهي علاقات حفظت مصالح الجانبين، ويريد رئيس إقليم كردستان أن يؤكد لأصدقائنا أن إقليم كردستان سيحافظ على مكانته هذه كعامل استقرار ولن يتحول إلى عامل تهديد لمصالح جيراننا”.

وعن العلاقات بين طهران وأربيل، قال دلشاد شهاب: “جمهورية إيران الإسلامية دولة مهمة لنا، ونرتبط معها بحدود واسعة وطويلة، وتربطنا علاقات اقتصادية وتجارية قوية إلى جانب علاقات دبلوماسية دائمة ومتواصلة”، وأوضح أن “إيران قوة مؤثرة في المنطقة ولها تأثيرها على العراق وإقليم كردستان أيضاً، وفي كل الأوقات الصعبة وبصفتها جارة قريبة كان أول تواصلنا مع جمهورية إيران الإسلامية”.

منذ نحو سنتين، انتاب الفتور العلاقات بين إيران وإقليم كردستان، وعن ذلك قال المتحدث باسم رئاسة إقليم كردستان: “الجوار والعلاقات في منطقتنا هذه يمران بفترات مد وجزر، وخلال الفترة الأخيرة كان هناك شيء من الفتور في هذه العلاقة، ونريد من خلال هذه الزيارة أن نبعث برسالة طمأنة إلى أن المصالح المشتركة بيننا أكبر من أن يخيم الفتور على علاقاتنا”.

وذكّر دلشاد شهاب بأن “كل القوى العراقية المشاركة في السلطة حالياً، لديها خلفية علاقات متينة مع جمهورية إيران الإسلامية، وفي يوم من الأيام كان يجري الإعداد للحكم الحالي في العراق من طهران، ولا شك أن إيران قادرة على التأثير على العلاقات بين أربيل وبغداد”.

يذكر أن رئيس إقليم كردستان يرافقه وفد يضم نائبيه ووزير داخلية إقليم كردستان ورئيس ديوان الرئاسة وعدداً من مسؤولي إقليم كردستان، وصل في الساعة 18:30 من مساء أمس إلى طهران تلبية لدعوة رسمية من جمهورية إيران الإسلامية.

ومن المقرر أن تكون لرئيس إقليم كردستان، اليوم الاثنين، لقاءات واجتماعات مع المرشد الأعلى لجمهورية إيران الإسلامية علي خامنئي، ورئيس الجمهورية إبراهيم رئيسي، ورئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى