مخبر للرئيس العراقي: رفع مستوى العلاقات بين إيران والجيران من أبرز نجاحات رئيسي

اعتبر رئيس الجمهورية بالوكالة "محمد مخبر"، إن من أهم الإنجازات التي حققها الرئيس الإيراني "ابراهيم رئيسي"، هو تركيزه على توسيع العلاقات بين إيران والدول الاسلامية، لاسيما دول الجوار.

ميدل ايست نيوز: اعتبر وكيل السلطة التنفيذية الإيرانية “محمد مخبر”، إن من أهم الإنجازات التي حققها الرئيس الإيراني “ابراهيم رئيسي”، هو تركيزه على توسيع العلاقات بين إيران والدول الاسلامية، لاسيما دول الجوار.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى اليوم السبت، بين وكيل السلطة التنفيذية الإيرانية مع رئيس جمهورية العراق “عبد اللطيف رشيد”، حيث يزور طهران على رأس وفد لتقديم واجب العزاء ابستشهاد الرئيس الإيراني ورفاقه.

وقد ثمن مخبر، في هذا اللقاء، مواقف الحكومة والشعب العراقيين المتضامنة مع الجمهورية الاسلامية والشعب الايراني في هذا المصاب الجلل.

وفي معرض التنويه بالخصال السامية للرئيس الايراني الفقيد، سلّط مخبر الضوء على اهم الاجراءات والانجازات التي حققها الشهيد رئيسي لخدمة الامة الاسلامية، وقال : ان الشهيد رئيسي استطاع في اطار هذه الرؤية، ان يعزز حقا العلاقات بين الجمهورية الاسلامية مع الدول الاسلامية ولاسيما الجارة والرديفة.

كما نوه بالمكانة الرفيقة والموضع الرئيسي الذي يحظى به العراق حكومة وشعبا، لدى شعب ايران وحكومته، مصرحا بان هذه المرتبة المرمومة كانت متجلية في رؤية الرئيس الشهيد وانطلاقا من ذلك فقد كان يتابع تطورات العراق بانتظام.

كما اشار الى دور رئيسي المحوري والمؤثر في تعزيز وتدعيم جبهة المقاومة وقلب معادلات القوى العالمية عبر تظافر الجهود مع الدول المستقبلة، وما ترتب على ذلك من كسر جبروت امريكا والكيان الصهيوني وتكبيد هذا الكيان الخسائر في حربه على غزة.

ولفت مخبر بان مشاعر الحزن والاسى التي صدرت عن قيادات المقاومة بفقدان الرئيس الايراني الشهيد، تظهر بوضوح الشخصية العظيمة لرئيسي؛ مؤكدا بان هذه المسيرة سوف تتواصل بفضل توجيهات وتعليمات القيادة الحكيمة للجمهورية الاسلامية بكل حسم واقتدار.

ومضى الرئيس الايراني بالوكالة الى القول : لا شك ان ستراتيجية الجمهورية الاسلامية قبال الحكومة والشعب العراقيين، التي كان قد سار عليها رئيسي، سوف تتواصل بقوة.

إلى ذلك، أثنى رئيس جمهورية العراق على مواقف الرئيس الشهيد المساندة لبلاده وشعبه، واعتبر واقعة استشهاد رئيسي بانها مصاب جلل ليس للشعب الايراني فقط وانما شعب العراق وشعوب المنطقة ايضا.

وأكد “رشيد” خلال اللقاء مع مخبر اليوم، على استمرار العلاقات الوثيقة بين العراق وجمهورية ايران الاسلامية، بذات القوة والحسم، وتسخير كافة الامكانات لتعزيز هذه الاواصر.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى