إيران تخصص جوائز نقدية لمن يبلغ عن مراكز تعدين العملات المشفرة غير القانونية

قال الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء الإيرانية إن مكافأة الكشف عن معدني العملات المشفرة غير القانونيين في إيران زادت ضعفين.

ميدل ايست نيوز: قال الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء الإيرانية إن مكافأة الكشف عن معدني العملات المشفرة غير القانونيين في إيران زادت ضعفين.

وأوضح مصطفى رجبي مشهدي، في تصريحات نشرتها تسنيم: إن تحديد والكشف عن معدني العملات المشفرة غير القانونيين من قبل الأشخاص الطبيعيين والاعتباريين والجهات الأمنية وإنفاذ القانون يخضع للحصول على جوائز نقدية، وهو ما تم تنفيذه منذ 22 مايو من هذا العام.

وخلال تحذيره للجهات التي تعدن العملات المشفرة دون تصريح قانون، قال: يتم دفع مكافآت الكشف عن مراكز التعدين غير المصرح بها على مرحلتين، ويمكن للأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين الإبلاغ عن الحالات المشبوهة على موقع توانير على www.tavanir.org.ir في قسم تسجيل تقرير العملة المشفرة غير المصرح به.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء الإيرانية إلى زيادة سقف المكافأة لضعفين لمن يعلم الجهات الأمنية بمراكز تعدين العملات المشفرة، فقال: تتضمن المرحلة الأولى من المكافآت مليون تومان مقابل كل آلة تعدين غير مصرح بها، وتصل إلى 25 مليون تومان لمن يعثر على مراكز غير مرخصة في القطاع الخاص، وما يصل إلى 50 مليون تومان لمن يعثر على معدنين غير مرخصين في المراكز الحكومية وغير الحكومية التي تستخدم الأموال العامة، ويتم اعتبارها ودفعها إلى الفرد خلال 15 يوم.

وذكر رجبي مشهدي أن أكثر من ثلث هذا الجزء من المكافآت يتم دفعه إلى الشخص الذي يكشف هؤلاء المعدنيين خلال 40 يومًا، وسيتم دفع الباقي إلى المنفذين والمسؤولين القضائيين المعنيين.

وأوضح أن الحفاظ على سرية وهوية الأشخاص المخبرين عن مراكز تعدين العملات المشفرة غير القانونية هو أساس هذا القانون.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + عشرين =

زر الذهاب إلى الأعلى