باقري كني: يجب استخدام قدرة دول “بريكس” في مواجهة الأحادية الأميركية

شدّد وزير الخارجية الإيراني بالوكالة، علي باقري كني، على ضرورة استخدام قدرة منظمة "شنغهاي للتعاون" ومجموعة "بريكس" للتعامل مع الأحادية والإجراءات غير القانونية للولايات المتحدة.

ميدل ايست نيوز: شدّد وزير الخارجية الإيراني بالوكالة، علي باقري كني، على ضرورة استخدام قدرة منظمة “شنغهاي للتعاون” ومجموعة “بريكس” للتعامل مع الأحادية والإجراءات غير القانونية للولايات المتحدة.

وأشار باقري كني، على هامش اجتماعات وزراء خارجية دول منظمة “بريكس” في روسيا، إلى أنّ الأحادية العالمية تستخدم الإرهاب والعقوبات والحرب، كوسائل لدفع سياستها الخارجية إلى الأمام وتأمين مصالحها غير المشروعة، وتعمل على ذلك من خلال زعزعة أمن واستقرار العالم.

وبيّن أنّ الأميركيين لايكتفون بدعم جرائم كيان الاحتلال في غزّة، بل يستغلون مجلس الأمن الدولي أيضاً دفاعاً عن هذا الكيان، وهذا هو سبب رغبة الدول بالانضمام إلى منظمة متعددة القطبية كـ”بريكس”.

هذا وأكّد أنّ تضامن دول المنطقة وتقاربها من بعضها البعض، بات أكثر من أيّ وقتٍ مضى، مضيفاً: “نحن نعتقد أنّه كلما زادت هذه الأواصر، ستزداد المنطقة أمناً واستقراراً”.

وشدّد على أنّ أكبر تهديد يواجه المنطقة هو جرائم الصهاينة والإبادة الجماعيه التي يرتكبوها في غزّة، ومواجهة هذا التهديد الصهيوني، واجب إنساني وإسلامي

المجتمع الدولي ملزم قانوناً وأخلاقياً بمنع الإبادة

ووجّه وزير الخارجية الإيراني بالوكالة، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أكّد فيها أنّ المجتمع الدولي ملزم قانوناً وأخلاقياً بمنع الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني.

وقال باقري كني في رسالته: “لقد حان الوقت لكي يتحد المجتمع الدولي في إقناع وإجبار الكيان الإسرائيلي المعتدي على التنفيذ الكامل والفوري والفعال للأمر المؤقت الوارد في حكم محكمة العدل الدولية”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الميادين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى