قائد في الحرس الثوري: يجب أن نزيد عمق دفاعنا الاستراتيجي إلى 5 آلاف كيلومتر خارج الحدود

قال القيادي في الحرس الثوري الإيراني مستشار المرشد الأعلى اللواء رحيم صفوي إن إيران لا تنوي غزو أي بلد أو احتلاله لكن إذا تعرضت لهجوم من أي قوي حتى لو كانت الولايات المتحدة ستلاحقها إلى أبعد الحدود.

ميدل ايست نيوز: قال القيادي في الحرس الثوري الإيراني مستشار المرشد الأعلى اللواء رحيم صفوي إن إيران لا تنوي غزو أي بلد أو احتلاله لكن إذا تعرضت لهجوم من أي قوي حتى لو كانت الولايات المتحدة ستلاحقها إلى أبعد الحدود.

وأوضح أنه تم في عملية “الوعد الصادق” إطلاق صاروخ واحد كل ثانية، وأكثر من 100 صاروخ في 100 ثانية.

وأردف “لم يكن الأمريكيون والصهاينة وأصدقاؤهم في المنطقة يتصورون أن مثل هذه الخطة الدقيقة والقوية سيتم تنفيذها في مثل هذه الفترة القصيرة من الزمن”.

وأضاف: “الأمريكيون جلبوا قوة سنتكوم ويوروكوم إلى البحر المتوسط ​​وأعدوا أكثر من 250 طائرة قتالية ودعم وسفينة مجهزة بأنظمة مضادة للصواريخ وبالإضافة إلى ذلك، استخدموا جميع أجهزة الرادار الخاصة بهم وأجهزة الرادار الخاصة ببعض بلدان المنطقة، قبل يومين، نشر البنتاغون تقريرا عن عملية “الوعد الصادق”، أشار فيه بشكل صحيح إلى قدرات إيران”.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، في الـ13 من شهر أبريل الماضي، شن هجوم على إسرائيل (عملية الوعد الصادق) بمئات الطائرات المسيرة والصواريخ البالستية، مؤكدا أن الهجوم يأتي ردا على الهجوم الدامي على القنصلية الإيرانية في دمشق.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى