قادة مجموعة السبع تحذر إيران من التعاون مع روسيا وتطوير برنامجها النووي

وجه زعماء مجموعة السبع تحذيرا لطهران من مغبة المضي في تطوير برنامجها لتخصيب اليورانيوم، وقالوا إنهم مستعدون للرد بإجراءات جديدة إذا نقلت طهران صواريخ باليستية إلى روسيا.

ميدل ايست نيوز: أفادت مسودة بيان ختامي، من المقرر أن يصدر عقب قمة مجموعة السبع هذا الأسبوع، بأن قادة المجموعة سيعبرون عن قلقهم البالغ إزاء الوضع على الحدود الإسرائيلية اللبنانية وتأييدهم الجهود الأميركية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة.

وأضاف البيان أن زعماء المجموعة أكدوا مجددا التزامهم الراسخ بحل الدولتين “ليعيش الإسرائيليون والفلسطينيون في سلام جنبا إلى جنب”. وبالإضافة إلى ذلك، سيدعون إسرائيل إلى الامتناع عن شن هجوم واسع النطاق على مدينة رفح “بما يتماشى مع التزاماتها بموجب القانون الدولي”.

وحول الأزمة السودانية، قالت مسودة بيان مجموعة السبع: “نحث الأطراف الخارجية على الامتناع عن تأجيج الصراع في السودان”.

وفي شأن آخر، تدعو دول المجموعة الصين إلى وقف إرسال مكونات أسلحة إلى روسيا تغذّي حربها ضد أوكرانيا، بحسب مسودة البيان. وجاء في المسودة: “ندعو الصين إلى وقف نقل المواد ذات الاستخدامين، بما فيها مكونات أسلحة والمعدات التي ترفد قطاع الدفاع الروسي”.

مجموعة السبع تحذر إيران

وبشأن إيران، وجه زعماء مجموعة السبع في مسودة البيان الختامي تحذيرا لطهران من مغبة المضي في تطوير برنامجها لتخصيب اليورانيوم، وقالوا إنهم مستعدون للرد بإجراءات جديدة إذا نقلت طهران صواريخ باليستية إلى روسيا.

وقال البيان: “نحث طهران على وقف التصعيد النووي والعدول عنه ووقف أنشطة تخصيب اليورانيوم المستمرة التي ليست لها مبررات مدنية ذات مصداقية”.

وذكر تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، أمس الخميس، أن إيران سرعت تركيب المزيد من أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم في موقع فوردو وبدأت في تركيب أجهزة أخرى.

ووفقا لمعايير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، تخصب إيران الآن اليورانيوم إلى درجة نقاء تصل إلى 60 بالمئة، أي قرب نسبة 90 بالمئة اللازمة لصنع أسلحة، ولديها كمية من المواد المخصبة إلى هذا المستوى تكفي إذا جرى تخصيبها إلى مستوى أعلى لصنع ثلاثة أسلحة نووية.

وقالت مجموعة السبع: “يجب على إيران أن تشارك في حوار جاد وتقدم ضمانات مقنعة بأن برنامجها النووي سلمي تماما، بالتعاون الكامل والامتثال لآلية المراقبة والتحقق التابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومنها قرار مجلس المحافظين الصادر في الخامس من يونيو”.

وحذر زعماء مجموعة السبع إيران من إتمام اتفاق يتضمن إرسال صواريخ باليستية إلى روسيا من شأنها أن تساعدها في حربها ضد أوكرانيا، قائلين إنهم مستعدون للرد بإجراءات كبيرة إذا حدث ذلك.

وأضافوا: “ندعو إيران إلى التوقف عن مساعدة روسيا في حربها في أوكرانيا، وعدم نقل الصواريخ الباليستية والتكنولوجيا المرتبطة بها، لأن ذلك سيمثل تصعيدا كبيرا وتهديدا مباشرا للأمن الأوروبي”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − 17 =

زر الذهاب إلى الأعلى