بمساعدة الصين.. إيران تسعى إلى خلق تقارب إقليمي وعالمي لمكافحة ظواهر الغبار

أكد نائب الرئيس الإيراني ورئيس منظمة حماية البيئة الايرانية أن منظمة حماية البيئة ووزارة العلوم وجامعة طهران على استعداد للتعاون مع الجهات العلمية الصينية في القضايا البيئية.

ميدل ايست نيوز: أكد نائب الرئيس الإيراني ورئيس منظمة حماية البيئة الايرانية أن منظمة حماية البيئة ووزارة العلوم وجامعة طهران على استعداد للتعاون مع الجهات العلمية الصينية في القضايا البيئية.

وقال علي سلاجقة خلال لقاء مع الدكتور وان نائب وزير الدولة ورئيس أكاديمية العلوم والتكنولوجيا الصينية وبعض من أعضاء هذه الأكاديمية: إن تغير المناخ هو أحد القضايا المشتركة التي تهم العالم أجمع، ويمكن لإيران والصين التعاون في هذا الشأن.

وأكد أن منظمة حماية البيئة ووزارة العلوم وجامعة طهران على استعداد للتعاون مع الجهات العلمية الصينية في القضايا البيئية، وقال: معضلة عواصف الغبار هي إحدى الظواهر التي أثرت على منطقة الشرق الأوسط وخاصة غرب آسيا، وكذلك الصين، حيث شوهدت في بعض أنحاء البلاد قبل وباء كوروبا وكيف كان الصينيون يستخدمون الكمامات للتأقلم مع هذه الظاهرة.

وقال المسؤول الإيراني إن “إيران والصين تتمتعان بالتكنولوجيا المحلية والغنية في مجال التعامل مع الغبار”، وقال: تمتلك إيران سنوات من الخبرة والمعرفة في كيفية مكافحة الغبار وتثبيت التربة في بؤر الغبار الناعم.

وأضاف: تسعى الجمهورية الإسلامية إلى نقل الصناعات المستهلكة للمياه من وسط البلاد إلى السواحل الجنوبية، بعد النظر في الأجواء المناخية لإيران والعالم.

وصرح سلاجقة: لحسن الحظ، تمكنا في السنوات الثلاث الماضية من خلق تقارب إقليمي ودولي شاركت فيه الصين بنشاط أيضا للموافقة حول القرار الذي اقترحته الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الأمم المتحدة فيما يتعلق بمكافحة العواصف الترابية، ونجحنا في تسجيل الأول من يوليو من كل عام يومنا لمكافحة العواصف الرملية والترابية على مستوى العالم. ويلزم هذا القرار جميع الدول باتخاذ إجراءات للتعاون الدولي في مجال مكافحة العواصف الترابية.

وفي وقت مبكر من صباح الأمس الاثنين، زار وفد حكومي وعلمي صيني طهران برئاسة الدكتور وان نائب وزير الدولة ورئيس أكاديمية العلوم والتكنولوجيا في جمهورية الصين الشعبية، بهدف التشاور مع علي سلاجقة رئيس منظمة حماية البيئة الايرانية بهدف تنفيذ مشاريع بيئية مشتركة في مجالات مكافحة الغبار والقضاء على التصحر والتكيف مع التغير المناخي وغيرها.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى