القضاء الإيراني يمدد فترة سجن الحائزة على جائزة نوبل للسلام نرجس محمدي

قال محامي الناشطة الإيرانية في حقوق الإنسان والحائزة على جائزة نوبل للسلام نرجس محمدي، إنه تمت إضافة سنة إلى عقوبة موكلته.

ميدل ايست نيوز: قال مصطفى نيلي، محامي الناشطة الإيرانية في حقوق الإنسان والحائزة على جائزة نوبل للسلام نرجس محمدي، إنه تمت إضافة سنة إلى عقوبة موكلته. وصدر هذا الحكم في الفرع 29 من المحكمة الثورية في طهران بتهمة “النشاط الدعائي ضد النظام”.

وعزا نيلي السبب وراء هذا الحكم في منشور له على إكس (تويتر سابقا) إلى “تصريحات محمدي حول الصحفية المسجونة دينا قاليباف، ودعوتها لمقاطعة الانتخابات البرلمانية ورسالتها الموجهة إلى برلماني السويد والنرويج”.

ورغم حضور محاميها، إلا أن الجلسة الأخيرة للبت في حكم الفائزة بجائزة نوبل للسلام في 19 يونيو عقدت دون حضورها، إذ أكدت أنها لن تشارك إلا في محاكمة علنية.

وتم اعتقال نرجس محمدي ومحاكمتها عدة مرات منذ عام 2010، حيث كانت تتولى نيابة رئيس والمتحدث باسم مركز المدافعين عن حقوق الإنسان.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين + 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى