ارتفاع منسوب بحيرة أرومية بأكثر من مليار متر مكعب من المياه

قال المتحدث باسم صناعة المياه في إيران إن حوض بحيرة أرومية زاد بأكثر من مليار متر مكعب من المياه بعد تنفيذ بعض المشاريع من قبل وزارة الطاقة.

ميدل ايست نيوز: قال المتحدث باسم صناعة المياه في إيران إن حوض بحيرة أرومية زاد بأكثر من مليار متر مكعب من المياه بعد تنفيذ بعض المشاريع من قبل وزارة الطاقة.

وقال عيسى بزرك زاده، في تصريحات نشرتها تسنيم، حول بعض المشاريع التي قامت به حكومة رئيسي لإحياء بحيرة أرومية: تتعامل معظم الخطط مع إدارة الاستهلاك، وإدارة الطلب، ونشر الثقافة، وتغيير السلوك، ويتم تحديدها تحت قيادة المقر الرئيسي لترميم بحيرة أورمية، والذي تعد وزارة الطاقة أيضًا عضوًا مهمًا في هذا المقر. وبناء على ذلك يجب تخفيض استهلاك المياه الزراعية في هذه المنطقة بنسبة 40% وإجراء تغييرات في نمط الزراعة لتقليل الاستهلاك.

وأوضح أسباب ظهور الظروف الحرجة لبحيرة أورمية، وقال: كان تغير المناخ أحد الأسباب، حيث تشير بعض التقديرات إلى أن ما يصل إلى 20% من التأثيرات التي أثرت على بحيرة أورمية كانت بسبب تغير المناخ.

وأضاف المتحدث باسم صناعة المياه في إيران: تمت زيادة المساحات المزروعة في منطقة بحيرة أورمية، كما تغير نمط الزراعة من زراعة منخفضة الاستهلاك في الماضي البعيد إلى زراعة أكثر كثافة. وبالإضافة إلى ذلك، زاد أيضاً عدد الآبار وعمليات استخراج المياه الجوفية.

وأشار بزرك زاده إلى خطط وزارة الطاقة لتلبية الاحتياجات المائية لبحيرة أورمية، وقال: تم التخطيط لمجموعة من المشاريع، جزء منها يتعلق بزيادة الموارد المائية تحت تصرف بحيرة أورمية، وكان من هذه الخطط إمكانية توفير 480 مليون متر مكعب من المياه من المناطق المجاورة لهذه البحيرة.

وأردف: تم تصميم نظام ضخم يتكون من شبكة تحت الأرض وسد وقناة لنقل المياه، بلغت تكلفة إنشائه 16 تريليون تومان. لكن إذا لم يصاحبها تعديل في نمط الزراعة وإدارة الاستهلاك، فإن هذه الجهود المكثفة قد لا تحقق النتائج المرجوة التي تم التنبؤ بها.

وصرح: بحسب مقررات مقر ترميم بحيرة أورمية، تم منع التوسع في بناء السدود في تلك المنطقة، كما قامت السدود القائمة بتعديل إطلاقاتها بالأوامر التي أقرها مقر الترميم. وبالإضافة إلى ضخ 775 مليون متر مكعب من السدود في مستجمعات المياه في العام المائي الحالي، تم ضخ 317 مليون متر مكعب من الـ 480 مليون متر مكعب المتوقعة في الخطة الجديدة، بإجمالي مليار ومائة مليون متر مكعب بتمويل من وزارة الطاقة لإنقاذ بحيرة أورمية.

وعن الآبار الموجودة في منطقة بحيرة أورمية، قال: يوجد في تلك المنطقة نحو 115 ألف بئر، أكثر من نصفها آبار غير مرخصة، وتستخرج الكثير من المياه.

وقال: في العام الماضي، كشف الشهيد رئيسي عن وثيقة مهمة تسمى “الوثيقة الوطنية القائمة على المعرفة بشأن الأمن الغذائي” حول كيفية تحقيق الأمن الغذائي وتوفير منتجاتنا الاستراتيجية وضبط الحصاد الزراعي بحيث لا تتعرض الزراعة المستدامة والأمن الغذائي للتهديد وسيتم تنفيذها في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك بحيرة أورمية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى