طاقة التصدير في صناعة الأنابيب والبروفيل الإيرانية تبلغ مليار دولار

منتجات صناعة الأنابيب والبروفيل الإيرانية، تصدر إلى 17 دولة على الأقل.

ميدل ايست نيوز: أعلن سكرتير اتحاد مصنعي الأنابيب والبروفيل الإيراني أن توفير صفائح الصلب بما يتناسب مع قدرات وحدات الانتاج في هذه الصناعة، يعد بقدرة تصديرية تبلغ مليار دولار وهو ضرورة جادة في الظروف الحالية للاقتصاد الإيراني.

وفي مقابلة مع إرنا اليوم الاثنين (13 يوليو)، صرح “أمير حسين كاوه”: أن منتجات صناعة الأنابيب والبروفيل الإيرانية، تصدر إلى 17 دولة على الأقل، ولكن بسبب مشكلة توريد المواد الخام المناسبة والأسعار العالية في السوق، فإن تصدير الأنابيب والبروفيل قد بدأ بالتوقف.

تصدير 750 ألف طن

وأشار أمين النقابة، إلى أن الشركات الأعضاء في هذا التكتل الاقتصادي، صدرت أكثر من 750 الف طن من الأنابيب والبروفايل إلى أسواق التصدير في عام 2018 متخذة خطوة فعالة في هذا المجال .

وأضاف كاوه أن عائدات النقد الأجنبي للبلاد التي بلغت مئات الملايين من الدولارات في عام 2018 ، أدت أيضا إلى ازدهار في التوظيف، لذا فإن وقف الصادرات سيكون الضربة الأولى للعمالة.

وأشار كاوه إلى ضرورة استمرار نشاطات الجمارك الحدودية خلال الأسبوع، وقال إن إغلاق الجمارك الحدودية مع دول السوق المستهدفة، بما في ذلك العراق، أو فتحها لمدة يومين في الأسبوع سيزيد التكاليف.

وأضاف: إن المبدأ الأساسي في الأسواق المستهدفة هو تكلفة المصدرين الذين تكون أسعار سلعهم تنافسية، ولكن الزيادة في تكاليف التصدير ترجع إلى مشكلة جمركية تؤخر تفريغ المقطورات والتكاليف المترتبة على ذلك.

و من المتوقع تحقيق حوالي 10 ملايين دولار من صادرات الصلب في إيران هذا العام، منها حوالي 35 إلى 45 بالمائة من منتجات الصلب، بما في ذلك الألواح.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى