العراق.. انفجاران بقاعدة سبايكر وهجوم صاروخي على معسكر التاجي

أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية مساء الاثنين وقوع انفجارين في قاعدة سبايكر الجوية بمحافظة صلاح الدين، وتعرض معسكر التاجي -حيث تنتشر قوات أميركية وعراقية- لهجوم صاروخي.

ميدل ايست نيوز: أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية مساء الاثنين وقوع انفجارين في قاعدة سبايكر الجوية بمحافظة صلاح الدين، وتعرض معسكر التاجي -حيث تنتشر قوات أميركية وعراقية- لهجوم صاروخي.

وذكرت الخلية -في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية الرسمية- أن فرق الدفاع المدني تمكنت من السيطرة على الحريق الذي نجم عن هذين الانفجارين، وأنه لا توجد خسائر في الأشخاص.

من جهته، قال سعد محمد النقيب في قيادة عمليات صلاح الدين إن هناك معلومات غير مؤكدة عن انفجار صناديق العتاد داخل القاعدة، بعد تعرضها لقصف بواسطة طائرة مسيرة.

وفي وقت سابق اليوم، تعرض معسكر التاجي شمال بغداد لهجوم بـ3 صواريخ كاتيوشا، انطلقت من منطقة سبع البور.

وأعلنت خلية الاعلام الامني، اليوم الاثنين، تعرض معسكر التاجي للجيش العراقي الى هجوم بثلاثة صواريخ كاتيوشا.

وذكرت الخلية في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن معسكر التاجي لجيشنا العراقي البطل تعرض قبل قليل الى هجوم بثلاثة صواريخ كاتيوشا انطلقت مِن منطقة سبع البور، مبينة ان هذه الصواريخ سقطت على مواقع للقوات العسكرية العراقية.

وأوضحت، أن الصاروخ الأول سقط على السرب الخامس عشر لطيران الجيش وسبب اضرارا كبيرة باحدى طائرات طيران الجيش، لافتة الى ان الصاروخ الثاني سقط على معمل المدافع والاسلحة مخلفا اضرارا مادية.

وتابعت، فيما سقط الصاروخ الثالث في السرب الثاني مِن طيران الجيش لكنه لم ينفجر، مؤكدة ان القوات الامنية العراقية ستواصل السعي لملاحقة الضالعين بهذه الهجمات، وتقديمهم الى العدالة، لينالوا جزاءهم المستحق، ولضمان تحقيق السيادة العراقية الناجزة، والقدرة القتالية المستقلة عسكريا على مجابهة الاخطار والتهديدات التي يواجهها الوطن.

وانتشر نحو 5 آلاف جندي أميركي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، ولا إحصائية حديثة بشأن عدد القوات حاليا.

وتزايدت وتيرة هذه الهجمات منذ اغتيال كل من قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في هيئة الحشد الشعبي العراقية أبو مهدي المهندس، بغارة جوية أميركية في بغداد يوم 3 يناير/كانون الثاني الماضي.

وفي وقت سابق، وجّه رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي تحذيرا شديد اللهجة إلى الجهات التي تطلق الصواريخ، مشيرا إلى أنها “مهددة لاستقرار العراق”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى