المتحدث باسم الخارجية الإيراني: تعاطف الولايات المتحدة والكيان الصهيوني مع الشعب اللبناني نفاق وخداع

قال موسوي: "إذا كانت أمريكا وإسرائيل صادقتين حقا في تعاطفهما مع لبنان، فعليهما رفع العقوبات التي فرضتاها مؤخرا على الشعب اللبناني".

ميدل ايست نيوز: اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي تعاطف واشنطن وتل أبيب مع الشعب اللبناني نفاقا وخداعا.

وقال موسوي: “إذا كانت أمريكا وإسرائيل صادقتين حقا في تعاطفهما مع لبنان، فعليهما رفع العقوبات التي فرضتاها مؤخرا على الشعب اللبناني”.

وأضاف: “تعاطف الولايات المتحدة والكيان الصهيوني مع الشعب اللبناني، من نفاق وخداع الكيان الصهيوني والولايات المتحدة اللتين حاولتا دائما الصيد في الماء العكر في مثل هذه الظروف”.

وتابع: “لم يكن هذان النظامان صادقين على الإطلاق، خلافا لما يزعمان، وقد عرفت الحكومة اللبنانية والشعب اللبناني حقيقة هذين النظامين وبعون الله سيشهد لبنان عودة الاستقرار والسلام في ظل مساعدة الحكومات الإسلامية والشعوب المسلمة وسائر دول العالم، ولن يحتاجوا إلى مساعدة منافقة من الكيان الإسرائيلي الغاصب وأمريكا”.

ويوم أمس شهد بيروت انفجارا ضخما راح ضحيته حسب آخر الإحصاءات 135 قتيل وآلاف الجرحى.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى