الرئيس روحاني يؤكد على استمرار الجهود لإنتاج الدواء واللقاح لكورونا حتى الوصول للنتيجة النهائية

أشار الرئيس الإيراني إلى اتخاذ خطوات جيدة خلال الأشهر الأخيرة لإنتاج الدواء واللقاح لفيروس كورونا مؤكدا على استمرار الجهود بقوة وسرعة حتى الوصول إلى النتيجة النهائية والحاسمة.

ميدل ايست نيوز: أشار الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى اتخاذ خطوات جيدة خلال الأشهر الأخيرة لإنتاج الدواء واللقاح لفيروس كورونا، مؤكدا على استمرار الجهود بقوة وسرعة حتى الوصول إلى النتيجة النهائية والحاسمة.

وقال الرئيس روحاني الثلاثاء، خلال اللقاء مع مجموعة من المعنيين في مجال إنتاج الأدوية واللقاحات في مختلف القطاعات، بما في ذلك الشركات الحكومية والعامة والمعرفية: إن العلماء والباحثين والمتخصصين الشباب في البلاد والشركات المعرفية والشركات المعنية يعملون بحوافز كبيرة ويبذلون جهودا دؤوبة على مدار الساعة لإنتاج الدواء واللقاح لكورونا، وإن الحكومة بدورها تقدم الدعم اللازم والكامل لهذه الجهود.

ووجه رئيس الجمهورية الشكر والتقدير لجميع العاملين في مجال إنتاج الأدوية واللقاحات للأمراض، خاصة في مجال مكافحة مرض “كوفيد -19” ، وقال: إنه وفي ظل الجهود المبذولة خلال الأشهر الأخيرة، فقد تم اتخاذ خطوات جيدة لإنتاج الدواء واللقاح لفيروس كورونا ويجب أن يستمر هذا المسار بقوة وسرعة حتى الوصول إلى النتيجة النهائية والحاسمة.

وأكد الرئيس روحاني على أن الجهود المبذولة لإنتاج الدواء واللقاح الموثوق لعلاج فيروس كورونا والوقاية منه لا تعني أن نتردد في الالتزام الكامل بالبروتوكولات الصحية، وقال انه ما لم نتوصل الى اللقاح والدواء الذي يحظى بالتاييد فانه يجب أن يكون التنفيذ الدقيق والكامل للتعليمات الصحية على جدول أعمالنا.

وأكد رئيس الجمهورية على ضرورة تنفيذ البروتوكولات الصحية في جميع الأمور والمراسم بما في ذلك مراسم العبادة المستحبة والواجبة، وأن ضرورة هذا الامر أدت حتى الى عدم إقامة فريضة الحج هذا العام وأن الدولة المضيفة والدول الأخرى لم يتوصلوا إلى نتيجة بأن تقام هذه المراسم هذا العام.

وأكد إنه في جميع الاحتفالات، علينا اتباع البروتوكولات الصحية بدقة وبشكل كامل، وقال، إنه مثلما اقيمت مراسم شهر رمضان عبر الالتزام بالتعليمات ستقام مراسم العزاء في شهر محرم أيضًا فنحن بحاجة إلى هذه القيم المعنوية.

وفي إشارة إلى الأنشطة البحثية التي أجريت في مجال مكافحة فيروس كورونا، قال الرئيس روحاني إن تفشي فيروس كورونا، إلى جانب المشاكل التي خلقها للشعب والطاقم الطبي في البلاد، فإنه في الوقت ذاته خلق فرصة للبحث العلمي وقد حشد الباحثون والعلماء في البلاد كل طاقاتهم لاحتواء هذا الفيروس الذي تفشى بالعالم سريعا.

وأكد أنه ينبغي بذل الجهود في اتجاهين لإنتاج الدواء واللقاح للفيروس والوقاية منه بقوة.

وصرح بأن أي طريقة يتم اعتمادها في إنتاج المزيد من اللقاحات ستحظى بمزيد من الدعم الحكومي، وأضاف: لحسن الحظ، إنه تم اتخاذ خطوات مهمة اليوم في بلدنا إلى جانب بلدان العالم المتقدمة في إنتاج الدواء واللقاح لهذا المرض.

واعتبر تنمية الشركات المعرفية من أولويات الحكومة وقال، إن ازدياد عدد هذه الشركات من 50 الى 5000 مؤشر واضح على دعم الحكومة لتطوير الشركات المعرفية ولحسن الحظ إننا نشهد اليوم نتائج جيدة تقدمها هذه الشركات للمجتمع وهي على استعداد للدخول إلى البورصة وتتجه لتكون لها مكانة مرموقة على صعيد العالم.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى