ظريف للأمريكيين: لقد طلقتم الاتفاق النووي واسمكم في شهادة الزواج لم يعد ذا صلة

سخر وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف من الضغوط الأمريكية المتكررة لتفعيل آلية العودة التلقائية للعقوبات ضد  طهران بذريعة "خرقها" الاتفاق النووي.

ميدل ايست نيوز: سخر وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف من الضغوط الأمريكية المتكررة لتفعيل آلية العودة التلقائية للعقوبات ضد  طهران بذريعة “خرقها” الاتفاق النووي، معتبرا أن واشنطن لا تفهم القانون.

ونشر ظريف تغريدة عبر “تويتر” اليوم الجمعة مرفقة بمقطع فيديو مع تصريحات أدلت بها أمس الخميس السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة كيلي كرافت هددت فيها بمعاقبة أي جهة تحاول إفشال المسعى لإعادة فرض العقوبات، كما قالت أن “أي دولة لا تصوت معنا من أجل التأكد من أن إيران لا تملك الوصول (لشراء أسلحة) هي راعية للدولة رقم واحد الراعية للإرهاب”.

وكتب ظريف: “بعد أن قوبلت بالرفض ثلاث مرات في مجلس الأمن الدولي، تهدد الولايات المتحدة الآن بفرض عقوبات على أي شخص وأي كيان يقف بين الولايات المتحدة وإعادة فرض عقوباتها”.

وتابع: “من الواضح أنهم لا يفهمون القانون أو (نظام) الأمم المتحدة. ربما يمكنهم استيعاب ما يلي: لقد طلقتم الاتفاق النووي عام 2018. اسمكم في شهادة الزواج لم يعد ذا صلة”.

وقد أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، أنها ستعيد فرض العقوبات على إيران في 20 سبتمبر/ أيلول المقبل.

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”: “أطلقت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي عملية مدتها 30 يوما لإعادة جميع عقوبات الأمم المتحدة ضد إيران بعد فشل مجلس الأمن في القيام بمهمته في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين. وستُعاد هذه العقوبات في منتصف الليل بتوقيت غرينتش في 20 سبتمبر”.

وأضاف بأنه إذا اقترحت أي من الدول قرارا بتمديد الإعفاء من العقوبات فإن الولايات المتحدة ستعارضه.

وأردف بهذا الصدد “إذا لم يتم تقديم أي قرار فإن العقوبات المفروضة على إيران ستعود في 20 سبتمبر. هكذا يعمل قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى