الخارجية الإيرانية تعلق على حادث ناقلة النفط في ميناء جدة السعودي

أكد سعيد خطيب زادة أن بلاده ترفض أي تحرك أو إجراء تخريبي يهدد أمن وسلامة الملاحة البحرية.

ميدل ايست نيوز: علق المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، على تفجير ناقلة نفط في ميناء جدة الاثنين الماضي، مؤكدا أن بلاده ترفض أي تحرك أو إجراء تخريبي يهدد أمن وسلامة الملاحة البحرية.

وأشار خطيب زادة إلى رفض إيران لأي تهديد لحرية التجارة العالمية، موضحا أن “طهران تؤكد موقفها الدائم للحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمي”.

وتابع قائلا: “نأمل من دول المنطقة تعزيز مساعيها لتعزيز التعاون بشأن ضمان أمن الملاحة البحرية، ومحاربة القرصنة البحرية، ومواجهة تجارة المواد المحظورة، لأجل تحقيق أمن إقليمي دائم”.

في حين قال قبطان ناقلة نفط أصابها مصدر “خارجي” أثناء تفريغ حمولتها في ميناء جدة بالسعودية يوم الاثنين، إن أحد خزانات الناقلة تضرر بفعل انفجار.

وأضاف القبطان أن الانفجار الذي أصاب الناقلة “بي دبليو راين” المملوكة لشركة هافينا كان “خارجيا”.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن وزارة الطاقة بالمملكة قولها “إن سفينة لنقل الوقود تعرضت لهجوم من قارب مفخخ في محطة تفريغ الوقود بجدة في الصباح الباكر” من يوم الاثنين.

وأكدت الوزارة أن سفينة نقل الوقود في جدة تعرضت لاعتداء إرهابي.

وأفاد مصدر مسؤول في وزارة الطاقة، بتعرض سفينة مخصصة لنقل الوقود كانت راسية في الفرضة المخصصة لتفريغ الوقود في جدة، صباح يوم الاثنين، لهجوم بقارب مفخخ، نتج عنه اشتعال حريق صغير.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى