إيران: قادرون على اصطياد الغواصة النووية الأمريكية

قال النائب الأول لرئيس البرلمان الإيراني أنه ليست هذه المرة الأولى التي تحدث فيها هكذا تحركات، ولم يحدث أن يكون المنطقة خاليا من التواجد الأجنبي.

ميدل ايست نيوز: علق النائب الأول لرئيس البرلمان الإيراني على عبور الغواصة النووية الأمريكية “يو إس إس جورجيا” مضيق هرمز ودخولها مياه المنطقة، وعبور غواصة إسرائيلية قناة السويس نحو مضيق هرمز.

وقال أمير حسين قاضي زاده هاشمي: “القوات الإيرانية قادرة على اصطياد الغواصة النووية الأمريكية “يو إس إس جورجيا” بشكبة صيد، إيران ليست قلقة من التحركات العسكرية الأمريكية مؤخرا في مياه المنطقة”.

وأضاف: “ليست هذه المرة الأولى التي تحدث فيها هكذا تحركات، ولم يحدث أن يكون هذه المنطقة خالية من التواجد الأجنبي، فقد أقامت بريطانيا والولايات المتحدة قواعد فيها، وأينما تواجدت هاتان الدولتان، فهذا يعني أن إسرائيل قد تسللت”.

وتابع: “هذه القواعد باسم بريطانيا والولايات المتحدة، لكنها رسميا بيد إسرائيل، وطبعا نحن لا نعترف بإسرائيل كدولة، بل هي جزء من هوية الولايات المتحدة في غرب آسيا، لذا فهذا ليس جديدا ولا جديا بالنسبة لنا”.

وقال: “عندما لم تكن لدينا الأدوات التكنولوجية ولم تكن لدينا القدرة على المواجهة، لم تستطع الولايات المتحدة وإسرائيل حينها فعل أي شيء، أما الآن فأيدينا ممتلئة، وكما تمكنا من إسقاط الطائرة الأمريكية المسيرة العام الماضي، يمكننا في أعماق الخليج بسهولة اصطياد الحيتان الأمريكية بشبكة صيد، لذلك لن نقلق كثيرا بشأن ذلك”.

وأضاف: “سواء كانت هذه غواصة نووية أم لا، فهذا مصدر قلق للدول العربية في مجلس التعاون، والتي تعتمد على تحلية المياه من الخليج وبحر عمان، وفي حال وقوع انفجار نووي في تلك المنطقة، سيؤدي ذلك إلى تلوث المياه بمواد مشعة، وسيتم تدمير محطات تحلية المياه في الدول العربية في الخليج وستكون ظروف تلك الدول معقدة”.

وتابع: “عندما يقترب منا العدو تزداد ثقتنا، لأنه يصبح في مرمانا، ولكن عندما يكون العدو بعيدا عنا يزداد قلقنا، المدار الأمني لإيران يمر من مضيق هرمز إلى بحر عمان وحتى مدار 30 درجة شمالا للمحيط الهندي، وأي شيء يدخل هذا المدار، سواء كان غواصة أو حاملة طائرات، سيكون في متناول أيدينا، لن يكون هدفا نضربه بالتأكيد، لكننا سنأخذه ويصبح ملكا لنا”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى