صيانة المحولات وتقليص أضرار شبكة التوزيع.. وزير الكهرباء العراقي يبدأ محادثاته مع المسؤولين الإيرانيين

قدم الجانبان الايراني والعراقي اقتراحات حول تطوير التعاون المشترك، بما في ذلك صيانة محولات الطاقة وتقليص الاضرار لدى شبكة توزيع الكهرباء.

ميدل ايست نيوز: التقى مساعد وزير الطاقة لشؤون الكهرباء والطاقة “همايون حائري”، بوزير الكهرباء العراقي “ماجد حنتوش” الذي يجري حاليا زيارة لطهران؛ واستعرض الجانبان سبل توسيع التعاون الثنائي في مجال الكهرباء.

وحسب وكالة إرنا الإيرانية الرسمية هذا اللقاء جرى ظهر اليوم السبت في مبنى وزارة الطاقة بطهران؛ حيث قدم الجانبان الايراني والعراقي اقتراحات حول تطوير التعاون المشترك، بما في ذلك صيانة محولات الطاقة وتقليص الاضرار لدى شبكة توزيع الكهرباء في بعض المدن العراقية.

المباحثات بين وزير الطاقة الايراني مع وزير الكهرباء العراقي الزائر اليوم، عقدت بحضور المدير التنفيذي لشركة “توانير” (الشركة الأم لإدارة توليد ونقل الطاقة وتوزيعها في إيران) “محمد حسن متولي زادة”، ومستشار وزير الطاقة الايراني للشؤون الدولية “محمد علي فرحناكيان” ايضا.

وزير الكهرباء العراقي “ماجد حنتوش” الذي يقوم بزيارة طهران، سيجري يوم غد الاحد مباحثات مع وزير الطاقة الايراني “رضا اردكانيان”.

ويوم أمس الجمعة عبر وزير الكهرباء ماجد مهدي حنتوش ، اليوم الخميس، عن تفاؤله بتجاوب الجانب الإيراني بإطلاق الكميات المطلوبة من الغاز إلى العراق.

وقال حنتوش لوكالة الانباء العراقية(واع)،ان” الزيارة المرتقبة التي سنجريها إلى إيران نأمل من خلالها تحقيق ما مخطط له من تجهيز الكميات المطلوبة من الغاز لجميع المحطات الكهربائية”.

وأضاف إن ” تحسناً سيطرأ على تجهيز الطاقة كما إن وزارة الكهرباء تحظى بدعم من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي”.
وأشار إلى إن “جميع الوزارات تدعم جهود وزارة الكهرباء وبتوجيه من مكتب رئيس الوزراء”.

ويوم الأربعاء، كشفت وزارة الكهرباء، عن موعد وأجندة زيارة وزيرها ماجد مهدي حنتوش، إلى العاصمة الإيرانية طهران.
وقال الناطق الرسمي لوزارة الكهرباء، أحمد موسى، في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “زيارة وزير الكهرباء، إلى العاصمة الايرانية طهران، من المفترض أن تُجرى بداية الاسبوع المقبل، لبحث تداعيات ملف تقليل نسبة الغاز المصدر إلى العراق وحسمه”.

وأضاف موسى، أن “الزيارة تأتي بتكليف حكومي، وتتمحور في بحث موضوع زيادة إطلاقات الغاز بالنسب المتفق عليها، كون العراق يحتاج إلى 50 مليون متر مكعب يومياً شتاءً، و70 مليون متر مكعب يومياً صيفاً، لمواجهة زيادة الطلب”.

وأوضح، أن “الحديث الآن، يجري عن 20 مليون متر مكعب يزود به الجانب العراقي، ولذلك ستكون زيارة الوزير إلى إيران، لبحث موضوع زيادة إطلاقات الغاز بالنسب المتفق عليها سابقاً والبالغة 50 مليون لتر مكعب، لكي تتمكن محطات الانتاج من ادامة زخم العمل بالنحو الذي يواكب زيادة الطلب وتوفير ساعات الكهرباء”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى