إيران تحتل حيزا واسعا من مفاوضات غانتس في واشنطن

قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إن واشنطن ستواصل الالتزام بالتفوق العسكري لإسرائيل، والتأكد من قدرتها على الدفاع عن نفسها ضد ما قال إنها "تهديدات إيران ووكلائها".

ميدل ايست نيوز: جددت أميركا دعمها لإسرائيل بمناسبة زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إلى واشنطن، حيث أكد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن التزام بلاده بالتفوق العسكري لإسرائيل، في حين ناقش وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مع غانتس قضايا تهم البلدين.

وقال وزير الخارجية الأميركي خلال استقباله غانتس في واشنطن إنه يبحث معه التطورات في غزة بعد وقف إطلاق النار، والتزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل، إلى جانب العمل للمضي قدما في المساعدات الإنسانية وإعادة إعمار غزة، وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

من جانبه، قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إن واشنطن ستواصل الالتزام بالتفوق العسكري لإسرائيل، والتأكد من قدرتها على الدفاع عن نفسها ضد ما قال إنها “تهديدات إيران ووكلائها” والجماعات التي وصفها بالإرهابية.

وأوضح أوستن خلال استقباله وزير الدفاع الإسرائيلي أن الرئيس جو بايدن عبّر عن دعمه لتقوية نظام القبة الحديدية، كما أكد أوستن على دعم إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد الصواريخ التي تطلقها حماس والفصائل الأخرى.

أما وزير الدفاع الإسرائيلي فقد قال إن نظام القبة الحديدية اعترض أكثر من 1400 صاروخ، مضيفا أنه قد آن الأوان للعمل الدبلوماسي لتجنب أو تأخير عملية عسكرية في المنطقة.

كما أشاد غانتس بالدعم الأميركي، وقال إنه يتطلع لبحث قضايا إيران وغزة وغيرها، مضيفا أن إسرائيل تريد الاستقرار وتريد أن تتأكد من أمنها في المنطقة.

“دعم أميركي ثابت”

وفي السياق ذاته، جدد مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان دعم الرئيس جو بايدن الثابت لما سماه حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

وأكد سوليفان خلال لقائه غانتس التزام الرئيس بايدن بتعزيز جميع جوانب الشراكة الأمنية بين الولايات المتحدة وإسرائيل بما في ذلك دعم نظام القبة الحديدية.

وقال البيت الأبيض -في بيان- إن المسؤولَيْن اتفقا على انخراط البلدين بشكل وثيق لتعزيز أولوياتهما الإستراتيجية في المنطقة.

كما سلط سوليفان الضوء على أهمية ضمان وصول المساعدات الإنسانية الفورية إلى سكان قطاع غزة.

وجاء في بيان البيت الأبيض أن سوليفان وغانتس أعربا عن تصميمهما على مواجهة التهديدات التي تشكلها إيران في الشرق الأوسط، وفق نص البيان.

وكان غانتس وصل في وقت سابق إلى واشنطن، وعقد أول اجتماع له مع مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان.

ووفق بيان صادر عن وزارة الدفاع الإسرائيلية، فإن غانتس سيجري خلال لقاءاته حوارا إستراتيجيا بشأن الاتفاق النووي المزمع توقيعه مع إيران، والحفاظ على التفوق العسكري والأمني الإسرائيلي في المنطقة.

كما قال البيان إن غانتس سيناقش مع المسؤولين الأميركيين خطة تهدئة طويلة الأمد في غزة، تمت بلورتها لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، وتشمل إعادة الجنود المفقودين في قطاع غزة، وتعزيز ما وصفه البيان بتحالف المعتدلين والسلطة الفلسطينية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى