طهران: واشنطن أوقفت تنفيذ اتفاق حول تبادل السجناء

أكد عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني أن الاتفاق على إطلاق سراح السجناء لدى طهران تم قبل أسابيع إلا أن "واشنطن أوقفت تنفيذ الاتفاق".

ميدل ايست نيوز: أكد عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني أن الاتفاق على إطلاق سراح السجناء لدى طهران تم قبل أسابيع إلا أن “واشنطن أوقفت تنفيذ الاتفاق”.

وكتب على “تويتر” ردا على طلب وزير الخارجية البريطاني دومنيك راب: “أنتم تعرفون أفضل من أي شخص أن الاتفاق على الإفراج عن 10 من السجناء ومنهم أنوشة عاشوري تم قبل أسابيع”.

وأضاف: “لكن أصدقائكم في واشنطن أوقفوا تنفيذ هذا الاتفاق”.

وتابع: “الولايات المتحدة أخذت أنوشة والسجناء التسعة الأخرون كرهائن لأهدافها السياسية.. آمل أن تشرحوا هذا الأمر لشعبكم”.

وكان راب كتب في وقت سابق على “تويتر”: “في الذكرى الرابعة لاعتقال أنوشة عاشوري، أدعو إيران بأقوى العبارات الممكنة إلى إطلاق سراح أنوشة وجميع مزدوجي الجنسية لدينا المحتجزين بشكل تعسفي، حتى نتمكن من لم شملهم مع عائلاتهم. إن استمرار احتجازهم غير مبرر على الإطلاق”.

وقبل أيام قال مسؤول إيراني لم يذكر اسمه يوم الثلاثاء إن إيران لن تواصل خططها لمبادلة السجناء مع الولايات المتحدة، متهما واشنطن بارتكاب “خروقات” لجهود الإفراج عن المعتقلين.

وقال المسؤول لموقع نورنيوز، القريبة من المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: “مع استمرار إدارة بايدن الخروقات، لا يوجد حافز من جانب إيران لمواصلة هذه العملية، وبالتالي ستتم إزالة قضية التبادلات بشكلها الحالي تمامًا من جدول أعمالها”.

وأشار تقرير الموقع إلى خطط مماثلة مع بريطانيا دون التصريح بمستقبل المفاوضات معها.

وأكد التقرير أنه لا صلة إطلاقا بين هذه المفاوضات مع محادثات فيينا بشأن العودة إلى الاتفاق النووي.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي ردا على سؤال حول موضوع تبادل 10 سجناء بين ايران وامريكا، وهل ان “الاخيرة تسعى الى ربط هذا الملف بالمفاوضات النووية في فيينا لغاية مجيئ الحكومة الجديدة؟”، قال ربيعي : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لطالما اعلنت خلال السنوات الاخيرة وانطلاقا من اهدافها الانسانية، عن استعدادها لتبادل السجناء (مع امريكا).

واردف القول : ان هذا الاستعداد لم يقتصر على ادارة بايدن؛ لكن عدم انجاز ذلك حتى اليوم يعود الى افتقار الادارة الحالية والسابقة في امريكا الى الاستعداد على القيام بذلك.

وصرح المتحدث باسم الحكومة : اننا نحث الحكومة الامريكية على التخلي عن موقفها غير البناء وان تولي مزيدا من الاهتمام واكثر من القضايا السياسية الى موضوع السجناء واسرهم؛ كما لا يخفى بأن الادارة الامريكية تتحمل مسؤولية اي تاخير في عملية الافراج عن هؤلاء السجناء.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
بواسطة
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + 20 =

زر الذهاب إلى الأعلى