المستشار العسكري للمرشد الإيراني يتوعد باستهداف الجماعات المعادية أينما كانوا خارج الحدود الإيرانية

حذر الفريق يحيى رحيم صفوي إقليم كردستان بأن لا تتحول إلى مرتع لأعداء إيران.

ميدل ايست نيوز: أكد المستشار العسكري للمرشد الأعلى الإيراني أن إيران سوف تستهدف الجماعات المسلحة المعادية لها أينما كانوا خارج الحدود الإيرانية.

وأكد القائد العام الأسبق للحرس الثوري الإيراني الفريق يحيى رحيم صفوي في تصريح لوكالة “دفاع برس” الإيرانية حول عمليات القوات البرية الإيرانية ضد مواقع الجماعات المسلحة المعادية لإيران في إقليم كردستان العراق: إيران أعلنت مرارا أن إقليم كردستان يجب أن لا تتحول إلى مرتع لأعداء إيران.

وحذر أن إيران سوف تستهدف الجماعات المسلحة المعادية للثورة أينما كانوا خارج الحدود الإيرانية وإن تم استضافتهم من قبل الحكومات المجاورة وتم تزويدهم بالسلاح.

وأضاف: نقول لحكومة إقليم كردستان أن إيران لن تسمح بوجود جماعات مسلحة تقوم بزعزعة أمن إيران ولا يجوز وجود هذه الحركات في المناطق التابعة لسلطة إقليم كردستان.

وأكد أن العناصر المعادية للثورة في إيران قد تسبب بمشاكل في المناطق الحدودية لكنها ليست بمستوى تهديد إيران وقواتها المسلحة.

يأتي هذا في سياق تصريحات سابقة للمسؤولين العسكريين الإيرانيين حول وجود عناصر مسلحة معادية للثورة في إيران بمناطق من الأراضي العراقية.

وقبل أسبوع أشار قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد باكبور إلى إنشاء مواقع لـ”عصابات إرهابية معادية للثورة في إيران” شمال العراق مؤكدا أن إيران لن تتحمل ذلك.

وأكد أن إيران لن تسمح لهؤلاء بالتحرك مطالبا الحكومة العراقية وإقليم كردستان بطرد هؤلاء العصابات من شمال العراق “وإذا لم يحصل ذلك فنحن نقوم بتدمير مواقعهم”.

وقام باكبور بزيارة للمناطق الحدودية الإيراني شمال غرب إيران وأكد أنه رغم التحذيرات والتنبيهات الإيرانية حول تحركات الفصائل المسلحة المعادية لإيران وتسللهم إلى الأراضي الإيراني بغرض هجمات عسكرية لا نرى اهتماما جديا من قبل مسؤولي إقليم كردستان إلى الموضوع.

وأكد أن على العراق وإقليم كردستان أن لا تسمح للـ”إرهابيين” بالتحرك في هذه المنطقة مضيفا أن “الأجهزة الأمنية التابعة للاستكبار العالمي والأجهزة التجسسية والمعادية للنظام الإسلامي” قد قاموا بتحويل أراضي إقليم كردستان إلى مرتع لتحركات تهدد أمن إيران.

وقبل ذلك قال القيادي في الحرس الثوري الإيراني العميد مجيد أرجمندفر، إن قوات الحرس “دمّرت بقذائف ذكية 4 مقرات للمجموعات المناهضة للثورة ردا على تحركاتها على حدود إيران مع العراق”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى