طهران تطالب برفع العقوبات بعيدا عن “الأعذار الصبيانية”

قال المتحدث باسم الخارجية سعید خطيب زاده ان فريق المفاوض النووي الإيراني وصل إلى فيينا للتاكد من رفع العقوبات عن البلاد ويركز على تحقيق ذلك.

ميدل ايست نيوز: قال المتحدث باسم الخارجية سعید خطيب زاده ان فريق المفاوض النووي الإيراني وصل إلى فيينا للتاكد من رفع العقوبات عن البلاد ويركز على تحقيق ذلك.

وفي تصریح خاص لمراسل ارنا اليوم الثلاثاء، أشار خطيب زاده إلى بدء المفاوضات النووية في فيينا لالغاء  العقوبات وقال: ما يحدث في فيينا هو التركيز على رفع العقوبات  ولا نقبل أي شيء أقل من هذا ولا نتعهد بأي التزام أكثر مما ورد في الاتفاق النووي.

واضاف ان مفاوضات خطوة بخطوة والالتزامات الجديدة لا مكان لها في مفاوضاتنا.

وصرح: لقد دخلت الحكومة الایرانیة علی طاولة مفاوضات فيينا بارادة جادة وايفاد وفد على كامل الاستعداد للتأكد من أن ما يحدث في فيينا هو  الغاء العقوبات وبالطبع، إذا دخلت الاطراف الأخری بفيينا بنية حسنة لرفع العقوبات، بدلاً من إهدار الوقت والأعذار الصبیانیة، يمكننا القول إن المفاوضات تسير على المسار الصحيح.

وعقدت الجولة الجديدة من مفاوضات فيينا امس الاثنين بعد توقف دام 5 اشهر بمشاركة كبار الدبلوماسيين للدول الاعضاء في مجموعة “4+1” ومندوب الاتحاد الاوروبي.

واعتبر كبير المفاوضين الايرانيين الغاء كل اشكال الحظر المتعلق بالاتفاق النووي ومن ضمنها المفروضة في اطار الضغوط القصوى، بانه الشرط اللازم لنجاح المفاوضات.

واكد باقري على مواقف ايران لمواصلة المفاوضات في فيينا محذرا من ان هذه المفاوضات ستفشل في حال عدم الغاء جميع اجراءات الحظر.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى