المرشد الأعلى الإيراني: قوة المقاومة هي وحدها القادرة على حل أزمات الأمة

قال المرشد الأعلى الإيراني إنّ الفلسطينيين جميعاً "يطالبون بمواجهة عسكرية مع الكيان الغاصب، وهذا يدل على جهوزيتهم للمعركة".

ميدل ايست نيوز: حيّا المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي “الشباب الشجعان والغيارى” الفلسطينيين، وقال إنّ الفلسطينيين جميعاً “يطالبون بمواجهة عسكرية مع الكيان الغاصب، وهذا يدل على جهوزيتهم للمعركة”.

وأضاف، في يوم القدس العالمي، أنّ “كل أيام السنة يجب أن تكون يوم القدس، لأنّها قلب فلسطين وشعبها يبدي صموده كل يوم”، مشيراً إلى أنّه “في يوم القدس هذا العام، كل شيء ينبئ عن معادلة جديدة في المنطقة” حسب ما أفادت به وكالة إرنا.

وتابع: “نرى أهم داعم للكيان الصهيوني أي الولايات المتحدة يعاني من هزائم متعددة”.

وإذ اعتبر أنّ “الكيان الغاصب يتخبط في الساحة السياسة والعسكرية”، أشار إلى أنّ “هذا الكيان جنّ جنونه أمام حراك مخيم جنين، بينما قتل المئات في المخيم قبل أعوام”.

وأكد أنّ “فلسطين بأجمعها قد تبدلت إلى مسار المقاومة”، مشدداً على أنّه “لا يمكن الوصول إلى أي حل بعيداً عن إرادة الشعب الفلسطيني، وهذا يعني سقوط كل الاتفاقات السابقة مع الاحتلال”.

وجدد تأكيده على أنّ “قوة المقاومة هي وحدها القادرة على حل أزمات الأمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية”.

وأشار إلى أنّ “الدجالين مدعي حقوق الإنسان في أوروبا الذين يرفعون صوتهم بشأن أوكرانيا، يكمّون أفواههم بشأن فلسطين”.

ولفت إلى أنّ “المقاومة تكافح الإرهاب العالمي، وتساعد الشعب اليمني في الحرب المفروضة عليه، وتصارع الاحتلال في فلسطين”.

وتوجه إلى الشعب الفلسطيني قائلاً: “يا أبناء فلسطين في الضفة الغربية وفي أراضي الـ48 وفي المخيمات، أنتم تشكّلون القسم الأكبر والأهم في المواجهة”، مؤكداً على أنّ “إيران داعم ومساعد للمقاومة في فلسطين، وتدين التوجه الخياني للتطبيع مع إسرائيل”.

ودعا المرشد الإيراني، في الختام، العالم الإسلامي، وخصوصاً جيل الشباب، إلى “التواجد في ساحات العزة والكرامة”، في إشارة إلى المسجد الأقصى والقدس المحتلة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 12 =

زر الذهاب إلى الأعلى