الخارجية الإيرانية تنفي حدوث أي تطور جديد في المفاوضات مع الرياض

نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، اليوم الثلاثاء، حدوث أي تطور جديد في المفاوضات مع الرياض.

ميدل ايست نيوز: نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، اليوم الثلاثاء، حدوث أي تطور جديد في المفاوضات مع الرياض.

وقال خطيب زاده في تصريح لوكالة إرنا الإيرانية الرسمية: “لم يحدث تطور جديد في الحوار الإيراني السعودي منذ الجولة الأخيرة من المحادثات”، مضيفا: “أثيرت عدة قضايا في الاجتماعات بين الطرفين، بما فيها كيفية مواصلة المحادثات ومستوى التمثيل في الجولات القادمة، وهذا طبيعي في هكذا مفاوضات”.

وأكد أن “هذه القضايا مدرجة على جدول أعمال الطرفين للبت فيها في مستقبلا”، مشيرا إلى أن “الاتفاقات الأولية بين طهران والرياض تم التوصل إليها ووزير خارجيتنا سيلتقي في المستقبل القريب بوزير الخارجية السعودي”.

وأعلن عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإيراني جواد كريمي قدوسي في وقت سابق أنه “تم التوصل إلى اتفاقات أولية بين طهران والرياض”، وقال: “في المستقبل القريب، سيعقد اجتماع بين وزيري خارجية إيران والسعودية”.

وأضاف البرلماني الإيراني: “سيتم في هذا الاجتماع مناقشة القضايا الثنائية وفتح السفارات وكذلك القضايا الإقليمية وخاصة الأزمة اليمنية”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى